أستراليا تحث كوريا لقبول محادثات نووية جديدة   
السبت 9/12/1424 هـ - الموافق 31/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة التقطتها أقمار التجسس الأميركية لموقع يشتبه في أنه مصنع لإنتاج الأسلحة النووية (أرشيف-رويترز)
غادر بكين اليوم وفد حكومي أسترالي متوجها إلى بيونغ يانغ في محاولة لإقناع كوريا الشمالية بالموافقة على عقد جولة ثانية من المحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي.

وقال وزير الخارجية ألكسندر داونر إن أستراليا وهي إحدى الدول الغربية القليلة التي لها علاقات دبلوماسية مع كوريا الشمالية ستنقل أيضا مخاوفها بشأن طموحات الدولة الشيوعية النووية.

وأشار المسؤول الأسترالي إلى أن وفد بلاده سيجتمع مع المفاوضين الكوريين الشماليين ومسؤولين كبار آخرين أثناء زيارته التي ستستمر أربعة أيام.

وتفجرت الأزمة الكورية في أغسطس/آب 2002 عندما قال مسؤولون أميركيون إن بيونغ يانغ اعترفت بمواصلة مشروع سري لتخصيب اليورانيوم للأسلحة النووية، ونفت كوريا الشمالية أنها قالت ذلك.

وعقدت الدول الست الولايات المتحدة والصين والكوريتان واليابان وروسيا جولة أولى غير حاسمة من المحادثات العام الماضي لمحاولة الوصول لحل دبلوماسي لإنهاء طموحات كوريا الشمالية النووية وهي تحاول الآن تنظيم جولة ثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة