إيطاليا تدرس تسليم إسبانيا مطلوبا في تفجيرات مدريد   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
السلطات الإسبانية اعتقلت العديد من المشتبه فيهم في تفجيرات مدريد (الفرنسية-أرشيف)
قال مصدر قضائي إيطالي إن بلاده تبحث تسليم إسبانيا بشكل مؤقت أحد أبرز المشتبه فيهم في تفجيرات مدريد -التي خلفت 191 قتيلا- لاستجوابه في القضية وربما في وقت قريب.
 
وتعتبر وزارة الداخلية الإسبانية ربيع عثمان سيد أحمد المعروف أيضا بمحمد المصري أحد أبرز المشتبه فيهم في التفجيرات التي وقعت في 11 مارس/الماضي.
 
وقالت إذاعة إسبانية إن محمد المصري تقدم باستئناف ضد حكم أصدرته محكمة ايطالية بترحيله إلى إسبانيا. وأوضحت أن السلطات الإيطالية تنتظر القرار بشأن الاستئناف المتوقع في غضون شهر.
 
وكانت السلطات الإيطالية ألقت القبض على المصري في ميلانو قبل تفجيرات مدريد ضمن تحقيقات موسعة عن أنشطة إسلامية لكن الشرطة لم تتمكن من متابعة تحركاته.
 
وأشارت مصادر قضائية إلى أن المصري تدرب كخبير مفرقعات في الجيش المصري وأعطى دروسا في معسكرات التدريب التابعة لتنظيم القاعدة في أفغانستان قبل الغزو الأميركي عام 2001.
 
وتربط السلطات الإسبانية بين المصري وسرحان عبد المجيد المعروف بالتونسي الذي تعتبره إسبانيا أحد مدبري تفجيرات مدريد.
 
وكان عبد المجيد (35 عاما) قتل عندما فجر هو وستة آخرون أنفسهم في مسكن بأحد ضواحي مدريد بعد أن حاصرتهم الشرطة في الثالث من أبريل/نيسان الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة