سول تؤكد استئناف المفاوضات بشأن كوريا الشمالية قريبا   
الخميس 1425/12/3 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:55 (مكة المكرمة)، 18:55 (غرينتش)
هيون أشار إلى أن الظروف غير مناسبة حاليا لاستئناف المفاوضات (رويترز)
قال الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون إن المفاوضات المتعددة الأطراف حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية ستستأنف بعد أن يبدأ الرئيس الأميركي جورج بوش ولايته الرئاسية الثانية رسميا في العشرين من الشهر الجاري.
 
وقال روه في مؤتمر صحفي بمناسبة العام الجديد إنه لا توجد عقبات أمام استئناف المفاوضات غير أنه أشار إلى صعوبة تحديد موعد إجرائها.
 
وأضاف أن المفاوضات قد تستأنف عندما ينتهي الرئيس الأميركي من اختيار فريق جديد من الدبلوماسيين لولايته الثانية، مؤكدا أنه سيبذل كل ما في وسعه لإنجاحها.
 
وكرر روه الذي يعارض توجيه تهديدات إلى نظام كوريا الشمالية لحمله على الجلوس إلى طاولة المفاوضات, أن الملف النووي الكوري الشمالي يجب أن تتم تسويته في إطار المفاوضات السداسية.
 
ورفضت بيونغ يانغ المشاركة في جولة محادثات رابعة كانت مزمعة في سبتمبر/ أيلول الماضي في بكين بحضور الكوريتين والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا. وعقدت منذ أغسطس/آب 2003 ثلاث دورات من المفاوضات السداسية بالعاصمة الصينية دون أن تؤدي إلى حلحلة الوضع.
 
ويطالب نظام كيم جونغ إيل بتعويضات اقتصادية وضمانات أمنية قبل التخلي عن طموحاته النووية ولا سيما العسكرية منها, بينما تطالب الولايات المتحدة بتفكيك تام يمكن التحقق منه للمنشآت النووية الكورية الشمالية.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة