طريقة جديدة للكشف عن الخلايا المصابة بفيروس الإيدز   
الثلاثاء 26/9/1435 هـ - الموافق 22/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)

قال باحثون دانماركيون اليوم الثلاثاء إنهم تمكنوا من تنشيط خلايا مصابة بشكل خفي بفيروس "إتش آي في" المسؤول عن متلازمة نقص المناعة المكتسب "الإيدز"، وذلك باستخدام أحد عقاقير معالجة السرطان، مما يسهل قتل الفيروس بعد ذلك في الجسم.

وأعلن عن الاكتشاف خلال المؤتمر الدولي العشرين بشأن الإيدز المنعقد حاليا في ملبورن بأستراليا، والذي افتتح أول أمس الأحد. والباحثون هم من جامعة آرهوس في الدانمارك.

ومن المعروف أن فيروس "إتش آي في" يكمن فيما يعرف باسم "الخزانات" في الجسم قبل أن يعاود الظهور ليصيب المرضى بالعدوى. وجرى استعمال عقار روميدبسين -الذي يستخدم في علاج أورام ليمفاوية نادرة- مع ستة مصابين بفيروس "إتش آي في" من زائري العيادات الخارجية في قسم علاج الفيروسات الارتجاعية (retroviruses) بالمستشفى الجامعي.

وقال الباحث البارز أولي سوجارد للصحفيين إن الفريق وجد انطلاقا كبيرا للخلايا المصابة بالفيروس في خمسة من المرضى الستة بعدما تلقوا العقار، مضيفا أن البيانات كافية لأن نقول إنه يمكن بنجاح طرد الفيروس من الخلايا.

وتعد جهود هؤلاء العلماء لحصر الخزانات جزءا من دراسة أكبر لإمكانية الجمع بين تنشيط الفيروس والتوصل للقاح لتقوية جهاز المناعة للمرضى. وقال ستيفن ديكس -الباحث البارز في مجال الإيدز من جامعة كاليفورنيا- إن ذلك يعني إخراج الفيروس من مخبئه ومن ثم التمكن من قتله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة