قتلى للجيش اليمني بهجومين في حضرموت ومأرب   
الجمعة 26/2/1436 هـ - الموافق 19/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)

قال مصدران عسكريان يمنيان إن أربعة عسكريين قتلوا وجرح خمسة آخرون بهجومين منفصلين بحضر موت جنوب شرق البلاد ومأرب (شرق) في هجمات تكررت -خاصة بمحافظة حضرموت- في الأيام الماضية.

وقال المصدر الأول إنه تم تفجير عبوة ناسفة عن بعد كانت قد وضعت في وسط مدينة سيئون ثاني مدن حضرموت عند مرور آلية للجيش، مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح خمسة آخرين، واتهم تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم.

وفي محافظة مأرب (شرق) أكد مصدر عسكري آخر أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على المقدم في الجيش جمال الأسدي أثناء تواجده بجوار منزله في منطقة المطار، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وكان ثلاثة جنود يمنيين قتلوا وأصيب رابع بجروح في هجوم بعبوة ناسفة نفذه تنظيم القاعدة الأربعاء ضد مركبة عسكرية غرب مدينة سيئون في جنوب شرق اليمن، حسب ما أفاد به مصدر عسكري.

وتعد حضرموت من أبرز معاقل تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، وغالبا ما تتعرض القوات الأمنية اليمنية والجيش لهجمات تنسب عادة إلى تنظيم القاعدة.

وكان التنظيم قد تبنى الأسبوع الماضي هجوما بسيارتين مفخختين على مقر للجيش بمدينة سيئون أدى إلى مقتل ستة جنود وإصابة ثمانية، كما قتل جنديان آخران في هجوم آخر بالأسلحة في مدينة الشحر بالمحافظة نفسها.

واستفاد التنظيم من ضعف السلطة المركزية في اليمن عام 2011 والثورة الشعبية ضد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لكي يعزز وجوده، ولا سيما في جنوب وجنوب شرق البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة