أنقرة تلغي صفقة أسلحة مع شركة فرنسية   
الأربعاء 1422/3/22 هـ - الموافق 13/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة تركية إن الجيش التركي تخلى عن عقد وقعه مع شركة تاليس الفرنسية بقيمة مائتي مليون دولار تحت ضغوط أميركية. ووفقا للعقد الملغى فقد كان مطلوبا أن تزود الشركة الفرنسية ستين مقاتلة نفاثة من طراز إف 16 لدى الجيش التركي بأنظمة حربية إلكترونية حديثة.

وأوضحت صحيفة مليت التركية اليومية أن هيئة أركان الجيش التركي طلبت من وزارة الدفاع في التاسع والعشرين من مايو/ أيار الماضي اتخاذ الخطوات اللازمة لإلغاء العقد الموقع مع الشركة في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

وكانت الصحافة التركية تحدثت عن احتمال إلغاء هذا العقد في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد أن تبنى البرلمان الفرنسي قانونا يعترف بالإبادة الأرمنية في ظل الإمبراطورية العثمانية.

وأثار هذا القرار الفرنسي غضب تركيا التي ردت بإلغاء سلسلة من المشاريع مع شركات فرنسية.

غير أن الصحيفة أكدت أن السبب الرئيسي وراء قرار الجيش الأخير هو معارضة الولايات المتحدة لإدخال أي تجهيزات غير أميركية على طائرات إف 16 التي تصنع في تركيا بمقتضى امتياز أميركي.

وكشفت مليت أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بعثت مؤخرا برسالة إلى وزارة الدفاع التركية بهذا الخصوص أشارت فيه إلى أن إدخال أي تعديلات على هذا النوع من الطائرات قد يظهر تنافرا أثناء العمليات المشتركة للبلدين.

يشار إلى أن الولايات المتحدة هي مزود الأسلحة الرئيسي لتركيا، لكن أنقرة ترغب في تنويع مصادر شراء الأسلحة لخفض اعتمادها على الأميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة