باريس تستدعي سفير طهران لقلقها على حقوق الإنسان   
الأربعاء 1429/10/8 هـ - الموافق 8/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:10 (مكة المكرمة)، 20:10 (غرينتش)
الاستدعاء جاء بعد تقرير لمدافعين عن حقوق الإنسان برئاسة شيرين عبادي (الفرنسية-أرشيف)

استدعت وزارة الخارجية الفرنسية سفير طهران لدى باريس علي آهاني للإعراب عن قلقها من "وضع حقوق الإنسان في إيران".

وقال المتحدث باسم الوزارة إريك شوفالييه خلال مؤتمر صحفي "أردنا بوصفنا الدولة التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الإعراب عن قلق الدول الأعضاء فيه حيال تدهور وضع حقوق الإنسان في إيران".

وأضاف "تم استدعاء السفير بعد استمرار رفض السلطات الإيرانية لقاء السفير الفرنسي لدى إيران بوصف بلاده رئيسة الاتحاد الأوروبي للقيام بتحرك في طهران حول حقوق الإنسان".

وأضاف شوفالييه "لقد شددنا خصوصا على مسألة إعدام أشخاص كانوا قاصرين لدى حدوث الوقائع (...) والتمييز الذي تتعرض له الأقليات الدينية والإثنية وقمع الحركات الطلابية ومضايقة القضاء لمناصري المرأة والضغط على النقابات وممثلي المجتمع المدني".

ويأتي هذا الاستدعاء بعد تقرير أصدره مدافعون عن حقوق الإنسان برئاسة شيرين عبادي الحائزة جائزة نوبل للسلام لعام 2003، ينتقد تدهور وضع حقوق الإنسان في إيران.

وكانت منظمة العفو الدولية ذكرت أنه تم إعدام 317 شخصا في إيران خلال عام 2007، مما يجعلها في المرتبة الثانية بعد الصين من حيث عدد أحكام الإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة