مقتل 4 جنود بريطانيين والبنتاغون ينفي قتل 147 أفغانيا   
الجمعة 1430/5/13 هـ - الموافق 8/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:44 (مكة المكرمة)، 18:44 (غرينتش)

بريطانيان في موقع انفجار سابق في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

أعلنت بريطانيا مقتل أربعة من جنودها خلال هجمات وقعت الخميس في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان، بينما لقي 21 مدنيا أفغانيا مصرعهم في أحد هذه الهجمات. يأتي ذلك في وقت نفى الجيش الأميركي أنباء تحدثت عن مقتل 147 مدنيا في غارات شنتها طائراته على قريتين أفغانيتين يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن جنديين لقيا مصرعهما في هجوم انتحاري استهدف قافلة لقوات يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في هلمند الخميس.

ولقي جندي آخر حتفه في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق قرب منطقة سانغين في هلمند أيضا، بينما قتل جندي رابع بعد أن أطلق عليه النار خلال دورية مشتركة مع الجيش الحكومي قرب مدينة موسى قلعة بالولاية ذاتها، مما يرفع إجمالي عدد القتلى بين الجنود البريطانيين منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على هذا البلد عام 2001  إلى 157 جنديا.

من جهته قال متحدث باسم حاكم هلمند إن 21 مدنيا لقوا حتفهم كما جرح 22 آخرون بينهم اثنان من عناصر الشرطة في الهجوم الانتحاري الذي قتل فيه الجنديان البريطانيان، موضحا أن الهجوم نفذه مفجر انتحاري يستقل دراجة نارية في سوق شعبية بمديرية غيرشك في ساعة متأخرة من مساء الخميس.

من جهة أخرى أفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية الجمعة أن دورية مؤلفة من ثلاثين جنديا تعرضت لهجوم بالقنابل اليدوية وقذائف مضادة للدبابات بولاية قندز، ولم يذكر وقوع إصابات.

وأضاف توماس رابيه خلال تصريحات في برلين أن أربعة من "القوات العسكرية المعادية قتلوا وجرح أربعة منهم، كما جرى اعتقال أربعة على يد السلطات الأفغانية".

نفي
نائب حاكم فراه تحدث عن مقتل 147 مدنيا في الغارات الأميركية
في هذه الأثناء نفى الجيش الأميركي أنباء عن مقتل 147 مدنيا أفغانيا بينهم أطفال في غارات التي شنتها طائراته على قريتين بولاية فراه جنوب غرب البلاد الاثنين والثلاثاء الماضيين، ووصف هذا الرقم بأنه مبالغ فيه.

ونقل مسؤولون عسكريون أميركيون عن مصادر بوزارة الدفاع (البنتاغون) أن عدد قتلى الغارات يقدر بنحو خمسين من بينهم مدنيون، مشيرين إلى أن هذا الرقم أقرب لما وصف بالحقيقة.

من جهته أعلن قائد القوات الأميركية الجنرال ديفد ماكيرنان أن نحو 25 عنصرا من حركة طالبان قتلوا في الغارات، مشيرا إلى أن عدد المدنيين الذين لقوا مصرعهم لم يعرف بعد.

وقد عاد اليوم فريق مشترك من محققي الجيش الأميركي ووزارتي الدفاع والداخلية الأفغانيتين من منطقة بالا بالاك، وينتظر أن يعلنوا نتائج تحقيقاتهم يوم غد السبت.

وكان نائب حاكم فراه ذكر بوقت سابق تلقيه معلومات تفيد بأن حصيلة القتلى بالغارات الأميركية بلغت 147 شخصا بينهم عدد من الأطفال.

وقال يونس رسولي في تصريحات إعلامية الجمعة إن سكان قرية جيراني أعدوا قائمة من تسعين اسما، وأعد سكان قرية جانغ آباد المجاورة 57 اسما قالوا إنهم جميعهم سقطوا بالغارات الجوية الأميركية لافتا إلى أن المسؤولين الأفغان يحققون في الحادث الذي يعتبر الأكبر من حيث عدد الضحايا منذ الغزو الأميركي لأفغانستان قبل ثمانية أعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة