غالبية الفلسطينيين يشاركون في انتخابات الرئاسة   
الخميس 1425/10/27 هـ - الموافق 9/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)
استطلاعات الرأي تمنح أبو مازن حظوظا أكبر في الفوز بالانتخابات  (رويترز-أرشيف)
أعلن المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي أن غالبية الفلسطينيين سيشاركون في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في التاسع من يناير/ كانون الثاني 2005.
 
وذكر الاستطلاع الذي أجراه المركز أن 85% من الفلسطينيين سيشاركون في الانتخابات، فيماعبر 3.8% فقط عن عدم مشاركتهم في الوقت الذي لم يقرر فيه بعد ما نسبته 11.2% المشاركة فيها من عدمه.
 
وفيما يتعلق بالمرشحين كشف الاستطلاع حصول مرشح حركة فتح محمود عباس (أبو مازن) على المركز الأول حيث نال نسبة 39.8% من الأصوات يليه المرشح المستقل والمحتجز لدى السجون الإسرائيلية مروان البرغوثي 21.9%، أما المستقل الآخر مصطفى البرغوثي فقد حل في المرتبة الثالثة بنسبة 13.6%.
 
أما في إطار حركة فتح فقد حظي أبو مازن على نسبة تأييد وصلت إلى 73.6% فيما حصل البرغوثي على 26.4%.
 
وأشار الاستطلاع أن 49.9% يعتقدون بنزاهة الانتخابات القادمة فيما توقع 31.8% منهم أن تكون غير نزيهة، أما 18.3% فأفادوا عدم معرفتهم بذلك.
 
من جهة أخرى وفيما يخص موقف حركة المقاومة الإسلامية (حماس)  فقد رأى 36.9% أن قرارها كان صائبا، فيما أعلن 44.4 % منهم أن موقفها كان خاطئا وعبر 18.7% عن عدم معرفتهم فيما إذا كان القرار صائبا أم خاطئا.
 
ترشيح البرغوثي
وإزاء إعلان مروان البرغوثي ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية بصفته مستقلا وتراجعه عن موقفه السابق بعدم خوضها، قال 39.1% إن قراره كان صائبا فيما رأي 39.9% أنه كان قرارا خاطئا في حين عبر 21% عن عدم معرفتهم بالأمر.
 
وفي سياق آخر يعتقد 25.5% من الناخبين أن البرنامج السياسي للمرشح هو الذي سيؤثر عليهم، بينما رأي 30.6% أن الانتماء السياسي هو المؤثر وقال 16.4% أن البرنامج الاقتصادي للمرشح هو الأهم.

يذكر أن المسح شمل 977 شخصا ممن يحق لهم التصويت وأجري في الفترة من الثالث إلى الخامس من  الشهر الجاري، وكان نصيب الإناث فيه حوالي 48.3% في حين بلغت نسبة الذكور 51.7%.
 
ـــــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة