لقاء سهل لتونس مع رواندا بافتتاح كأس أفريقيا   
السبت 1424/12/3 هـ - الموافق 24/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تونس تأمل في نيل لقبها الأفريقي الأول (أرشيف - الفرنسية)
تنطلق في تونس مساء اليوم منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية الرابعة والعشرين والتي تستمر حتى 14 فبراير/ شباط المقبل بمشاركة 16 منتخبا أفريقيا.

وستجمع مباراة افتتاح البطولة منتخب البلد المضيف ونظيره الرواندي وتقام على ملعب 7 نوفمبر في منطقة رادس القريبة من تونس العاصمة ضمن المجموعة الأولى للبطولة التي تضم أيضا منتخبي الكونغو الديمقراطية وغينيا.

ويمثل اللقاء بداية سهلة للتونسي الذي يسعى للفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه رغم استضافته لها مرتين عامي 1965 و1994.

وشهدت السنوات الأخيرة نتائج جيدة للأندية التونسية على الصعيد الأفريقي لكن المنتخب الوطني ظل دائما بعيدا عن منصة التتويج في أكبر بطولات القارة السمراء خلال 10 مشاركات كانت أفضل نتائجه خلالها تحقيق المركز الثاني في بطولتي 1965 و 1996.

وتضم التشكيلة التونسية 11 لاعبا محترفا من أصل 20 في مقدمتهم مدافع أياكس أمستردام الهولندي حاتم الطرابلسي ولاعب وسط باريس سان جرمان سليم بن عاشور إضافة إلى البرازيلي الأصل سيلفا دوس سانتوس الذي حصل على الجنسية التونسية مؤخرا.

لومير إلى اليسار مع مواطنه هنري ستامبولي الذي يدرب منتخب مالي (الفرنسية)
مدرب فرنسي
ويقود الفريق المدرب الفرنسي الشهير روجيه لومير الذي يحتفظ بذكريات مؤلمة مع مباريات الافتتاح منذ خسر المنتخب الفرنسي تحت قيادته أمام السنغال في افتتاح بطولة كأس العالم الأخيرة.

أما منتخب رواندا الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى فيحلم بتحقيق إنجاز مشرف لكنه يدرك صعوبة موقفه أمام المنتخب المضيف.

وفجر الروانديون مفاجأة من العيار الثقيل في التصفيات بإزاحة غانا العريقة وحاملة اللقب 4 مرات (رقم قياسي مع مصر والكاميرون), لكنهم تلقوا قبل أسبوع خسارة قاسية أمام مصر 1-5 في مباراة ودية مما يثير علامة استفهام حول حقيقة مستوى الفريق وحدود آماله في مشاركته الأولى بالبطولة الأفريقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة