ريال مدريد يحرز لقب الكأس القارية للمرة الثالثة   
الثلاثاء 1423/9/28 هـ - الموافق 3/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو الريال يرفعون الكأس الغالية
أحرز نادي ريال مدريد الإسباني لقب بطولة مسابقة الكأس القارية "إنتركونتننتال" التي تجمع سنويا بين بطلي أميركا الجنوبية الحاصل على كأس ليبرتادوريس وبطل أوروبا، وذلك إثر تغلبه على أولمبيا البارغواني 2-صفر اليوم الثلاثاء في يوكوهاما.

وسجل هدفي الريال كل من البرازيلي رونالدو وخوسيه ماريا غوتيريز المعروف بغوتي في الدقيقتين 14 و84 على التوالي. واختير رونالدو كأفضل لاعب في المباراة ونال سيارة تويوتا.

وهذه هي المرة الثالثة التي يحرز فيها ريال مدريد اللقب فعادل الرقم القياسي المسجل باسم أندية ناسيونال وبينارول من الأورغواي وميلان الإيطالي.

وسبق لريال مدريد أن فاز باللقب عام 1960 ثم جدد فوزه عام 1998. كما أنه خسر أمام بوكا جونيورز الأرجنتيني عام 2000. ويأتي اللقب في غمار احتفالات ريال مدريد بالذكرى المئوية لتأسيسه. أما أولمبيا ففشل في إحراز اللقب للمرة الثانية بعد عام 1979.

صراع كروي بين لاعب الريال فيغو ولاعب أولمبيا زيلايا
وبالعودة إلى مجريات المباراة, فإن ريال مدريد استحق الفوز نظرا لسيطرته الواضحة على الدقائق التسعين، وكان بوسعه أن يخرج بعدد أكبر من الأهداف لو لم يهدر مهاجموه كما هائلا من الفرص الحقيقية.

وافتتح رونالدو التسجيل في الدقيقة 14، حيث مرر روبرتو كارلوس الذي كان مصدر خطورة دائمة كرة عرضية فتركها راؤول غونزالس بذكاء لتصل إلى رونالدو الذي تخلص من مدافع بحركة فنية قبل أن يسدد داخل المرمى على يسار الحارس مفتتحا التسجيل.

وكان رونالدو سجل على نفس الملعب هدفي منتخب بلاده في مرمى ألمانيا ليقوده إلى إحراز لقب مونديال 2002 قبل نحو ستة أشهر. وأضاف غوتي الذي حل محل رونالدو، الهدف الثاني في الدقيقة 84 عندما سدد كرة برأسه داخل الشباك إثر كرة عرضية من فيغو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة