تقدم للنصرة بريف إدلب والأكراد يتقدمون بريف حلب   
الخميس 1435/10/5 هـ - الموافق 31/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:48 (مكة المكرمة)، 19:48 (غرينتش)

قال ناشطون إن جبهة النصرة سيطرت اليوم الخميس على قرية سرمدا الحدودية الواقعة بريف إدلب شمالي سوريا. يأتي ذلك في وقت سيطر فيه الأكراد على مواقع بريف حلب عقب اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية خلفت قتلى من الطرفين.

وذكرت شبكة "أخبار إدلب" أن رتلا ضخما لجبهة النصرة دخل قرية سرمدا اليوم على الحدود الشمالية، وبسط سيطرته على المدينة.

وكانت جبهة النصرة قد أعلنت الأسبوع الماضي عن بدء حملة موسعة لطرد من سمتهم "المفسدين والمتسلطين" من محافظة إدلب.

بدورها أفادت مسار برس بمقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين بينهم طفلة جراء غارات جوية على مدينة سرمدا.

من جهة أخرى قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريد إلكتروني "وقعت اشتباكات عنيفة استمرت ساعات الأربعاء بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الريف الغربي لمدينة كوباني (عين العرب)" في محافظة حلب، مما تسبب في مقتل 14 مقاتلا كرديا و35 عنصراً على الأقل من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشار المرصد إلى أن الأكراد تمكنوا خلال هذه المعارك من السيطرة على عدد من مواقع وحواجز "الدولة الإسلامية".

وفي هذه الأثناء قالت مسار برس إن عددا من مقاتلي حزب الله قتلوا اليوم الخميس في جرود القلمون في ريف دمشق عقب كمين نصبه لهم مقاتلو الجيش الحر.

وأوضح المصدر ذاته أن مقاتلي المعارضة سيطروا أيضا على موقع لقوات النظام في محيط بلدة فليطة بالقلمون وقتلوا ثمانية عناصر.

مقاتلون من إدلب أثناء توجههم لمؤازرة جبهة مورك (الجزيرة)

قتلى بالبراميل
من جهتها قالت "سوريا مباشر" إن ثلاثة أشخاص منهم طفلان من عائلة واحدة قتلوا جراء غارات بالبراميل المتفجرة على مدينة داعل بريف درعا.

كما تحدثت عن اندلاع اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على الجبهة الشرقية لمدينة نوى في ريف درعا.

وفي القنيطرة سجل المصدر نفسه اشتباكات عنيفة بين كتائب الثوار وقوات النظام في قرية مجدوليا بريف القنيطرة.

من جانبه أفاد مسار برس بأن الثوار دمروا آلية عسكرية للنظام وقتلوا عددا من عناصره خلال الاشتباكات الدائرة بين الطرفين على طريق مجدوليا سرية خميسة بريف القنيطرة.

سيطرة
وفي حلب قال ناشطون إن الجبهة الإسلامية تعلن عبر تسجيل مصور عن سيطرتها على حمام يلبغا الناصري الأثري المجاور لقلعة حلب الأثرية.

في الأثناء قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة والهاون مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، بحسب ما أفادت به سوريا مباشر.

في المقابل استهدف الجيش الحر مطار حماة العسكري بصواريخ غراد كما استهدف بالمدفعية محيط مدينة مورك بريف حماة الشمالي وفق ما أعلنه مسار برس.

من جانبه ذكر اتحاد التنسيقيات أن قوات النظام نفذت غارتين بالقنابل العنقودية على مدينة كفر زيتا بريف حماة وغارات على ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي.

إطلاق صاروخي غراد على تجمعات النظام في القرداحة 

محاصرة الشعيطات
على صعيد متصل فرض تنظيم الدولة الإسلامية اليوم حصارا على منطقة الشعيطات في ريف دير الزور الشرقي، وذلك ردا على قيام أهالي المنطقة بطرد التنظيم منها وقتلهم 11 عنصرا منهم.

وأفاد مراسل مسار برس بأن التنظيم قام بإغلاق مداخل ومخارج المنطقة، كما حاصر بلدة الكشكية بعدد من الآليات الثقيلة في وقت متأخر من ليل أمس.

من جهة أخرى اندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في أحياء الرشدية والجبيلة والموظفين والصناعة في مدينة دير الزور، بالتزامن مع اشتباكات في محيط مطار دير الزور العسكري.

يأتي ذلك في وقت قضى ثلاثة مدنيين وجرح أكثر من عشرة آخرين اليوم، جراء سقوط قذائف هاون على حي النشوة بمدينة الحسكة.

وقال ناشطون محليون إن طفلين وامرأة قتلوا، وجرح أكثر من عشرة آخرين صباح اليوم، إثر سقوط قذائف هاون -مجهولة المصدر- على الحي.

ومن جهة أخرى، أعلن لواء "خالد بن الوليد"، انسحابه من "جبهة ثوار سوريا".

وقال حسن الأشتر -قائد اللواء- إنّ "اللواء وكل التشكيلات التابعة له، تعلن استقلالها وعدم تبعيتها لأي تشكيل"، وإنه لن يقاتل أي فصيل تابع للجيش الحر أو للكتائب الإسلامية.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الخميس مقتل 32 شخصا معظمهم بمحافظة حلب بينهم أطفال ونساء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة