مختبر صغير بمعصم اليد لاكتشاف الفيروسات المميتة والبكتريا   
السبت 10/10/1426 هـ - الموافق 12/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)

أعلن معهد للأبحاث بسنغافورة أن عالما سنغافوريا نجح في تطوير جهاز صغير أشبه بمعمل يوضع في معصم اليد لاكتشاف الفيروسات المميتة والبكتريا.

وتشير نتائج التجارب الأولية إلى أن هذا الاختراع الجديد يمكن أن يحل محل مختبر كامل يتطلب في الوقت الحالي صناديق ضخمة تحتوى على معدات الاختبار المتعددة.

ويستخدم الدكتور إيريك ياب رئيس مختبرات علم جينات السكان بمعهد الدفاع الطبي والبحوث البيئية محاليل اختبار خاصة لتقييم عينات من مواد يشتبه بخطورتها. وتوضع العينات على شريحة زجاجية في حجم طابع البريد ثم يجري إدخال هذه الشريحة إلى الشاشة الموجودة على المعصم ليتم مسحها إليكترونيا ولتساعد الباحث على تحديد ماهية العينة.

وسيستخدم الجهاز في الكشف عن المخاطر التي يمكن أن يواجها الجنود في القوات المسلحة السنغافورية أثناء التدريبات القتالية مثل فيروس حمى الضنك.


يشار إلى أن الأبحاث التي أجراها ياب على مدى 11 عاما أسفرت عن براءتي اختراع سجلتا باسمه في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة