الجمال البرية العطشى تغير على تجمعات سكانية بأستراليا   
الأربعاء 25/2/1428 هـ - الموافق 14/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)
لدى أستراليا أكبر عدد من الجمال البرية في العالم (رويترز)

قال مصدر مسؤول إن الجمال البرية العطشى غربي أستراليا قامت بموجة إغارة على تجمعات لسكان أستراليا الأصليين محدثة الكثير من الضرر في بحثها عن المياه.
 
وأضافت أليس سبرينغر مديرة تجمع واراكورنا لسكان أستراليا الأصليين الصحراوي في الغرب إن الجمال جاءت في شكل عصابات ودمرت دورات المياه والصنابير والمكيفات.
 
ولدى أستراليا أكبر عدد من الجمال البرية في العالم. وقد جلبت أولا في القرن الثامن عشر لمساعدة المستكشفين على التجول في المناطق الداخلية الجافة.
 
وقال الباحث من مركز أبحاث معرفة الصحراء التعاوني غلين إدواردز إن هناك ما يقدر بمليون جمل وحشي تتضاعف أعدادها كل ثماني سنوات.
 
وأضاف إدواردز أن "هذه الجمال تتنافس مع الحيوانات الأصلية والماشية وتهدد النباتات المحلية وتحطم الأسوار والأنفاق والصهاريج وتغزو مواقع السكان الأصليين لأستراليا".
 
وقال الباحث الذي يعمل في خدمة محميات المناطق الشمالية والبرية إن السبب في هيجان الجمال يعود إلى أسوأ موجة جفاف تصيب أستراليا منذ مائة عام.
 
لكنه اعتبر أن زيادة أعداد الجمال البرية أدى إلى أضرار بيئية واقتصادية وثقافية بالغة في المناطق النائية على مدى سنوات.
 
وقال المركز -الذي أنشئ لمتابعة المشاريع الاقتصادية لمناطق سكان أستراليا الأصليين النائية- إن هناك حاجة ملحة لخطة قومية للسيطرة على الجمال البرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة