الحزب الحاكم يتقدم في انتخابات رومانيا دون أغلبية   
الاثنين 1425/10/17 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
رئيس الوزراء نستاس الأقرب بعد الإدلاء بصوته (رويترز)
أظهرت استطلاعات لرأي الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع تقدم الحزب الحاكم في الانتخابات التشريعية والرئاسية، لكنه سيضطر لخوض جولة حاسمة في انتخابات الرئاسة لعدم حصوله على الأغلبية المطلوبة.
 
وأظهرت النتائج الأولية التي أذيعت فور الانتهاء من عملية التصويت للانتخابات التشريعية والرئاسية في رومانيا في الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينتش، حصول الحزب الحاكم المؤلف من شيوعيين سابقين على نحو 38.9 %من جملة أصوات الناخبين.

كما تقدم مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم للرئاسة أدريان نستاس الذي يشغل منصب رئيس الوزراء بنحو 41% من جملة الأصوات التي تم إحصاؤها, يليه المرشح المعارض ترايان باسيسكو بنسبة 35 %.

ونظرا لعدم حصول أي من مرشحي الرئاسة على الأغلبية المطلوبة فإن جولة إعادة ستجري في غضون الأسبوعين القادمين.

وشارك ملايين الناخبين الرومانيين في ساعة مبكرة من صباح اليوم في الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي يتنافس فيها كل من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم (الشيوعي سابقا) وتحالف الحقيقة والعدل الوسطي المؤلف من الأحزاب الديمقراطية والليبرالية.
 
وتوصف الانتخابات الحالية بأنها مصيرية لرومانيا منذ انهيار الشيوعية عام 1989 لكونها ستقرر من سيقودها عبر إصلاحات صعبة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان رئيس الوزراء الحالي نستاس حث المواطنين على إعطاء حزبه فرصة لإنهاء المهمة التي بدأها لمحاربة الفقر والمشكلات الاقتصادية.
 
وبالمقابل استغل تحالف المعارضة بزعامة باسيسكو السخط العام وبالذات في ما يتعلق بظاهرة تفشي الكسب غير المشروع ليخوض الانتخابات مركزا على قضية مكافحة الفساد.
 
وينتقد الاتحاد الأوروبي رومانيا لتأخرها في الإصلاحات الهيكلية ومكافحة الفساد وفي الإخفاق في ضمان حقوق الإنسان وحرية الإعلام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة