أمنستي: مليشيات شيعية ترتكب جرائم حرب بالعراق   
الثلاثاء 21/12/1435 هـ - الموافق 14/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:41 (مكة المكرمة)، 3:41 (غرينتش)

اتهمت منظمة العفو الدولية(أمنستي) الثلاثاء مليشيات شيعية تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية إلى جانب الجيش العراقي بارتكاب جرائم حرب ضد مدنيين سنة، كما اتهمت الحكومة العراقية وتنظيم الدولة بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

واتهمت المنظمة غير الحكومية -التي تدافع عن حقوق الإنسان- خصوصا الحكومة العراقية بدعم وتسليح مقاتلين شيعة يخطفون ويقتلون مدنيين سنة.

وأعلنت المنظمة في بيان أنها تملك "أدلة" بأن مليشيات شيعية ارتكبت "عشرات" عمليات القتل بحق سنة في العراق وهي تعتبر "إعدامات عشوائية".

وأضافت أن مجموعات شيعية مسلحة تقوم أيضا بعمليات خطف سنة تفرض على عائلاتهم دفع عشرات آلاف الدولارات لإطلاق سراحهم. ورغم دفع فديات، ما زال العديد من الأشخاص معتقلين، وبعضهم قد قتل، حسب المنظمة التي دعت الحكومة الجديدة إلى السيطرة على هذه المليشيات.

وقالت مستشارة المنظمة لأوضاع الأزمة دوناتيلا روفيرا "بمباركتها هذه المليشيات التي تقوم باستمرار بمثل هذه التجاوزات، تعطي الحكومة العراقية موافقتها على جرائم حرب وتغذي حلقة خطيرة للعنف الطائفي".

وقالت المنظمة أيضا إن المليشيات الشيعية تستخدم الحرب ضد تنظيم الدولة بمثابة ذريعة لشن هجمات "انتقامية" ضد السنة. 

وأشارت المنظمة إلى أن "السلطة بتكبيرها مليشيات شيعية، تكون قد ساهمت في تدهور عام للوضع الأمني وفي مناخ فوضى" في العراق.

واتهمت المنظمة في بيانها كذلك الحكومة العراقية بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، خصوصا "التعذيب وسوء المعاملة تجاه السجناء".

كما اتهمت تنظيم الدولة بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق، من بينها استهداف المدنيين بالسيارات المفخخة وتنفيذ إعدامات بحق جنود ونشطاء وصحفيين أسرى لديه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة