الخرطوم مستعدة لاستحداث منصب رئيس وزراء   
الأحد 1424/7/12 هـ - الموافق 7/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مصطفى عثمان إسماعيل

قال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن استحداث منصب رئيس وزراء في السودان وارد في حال التوقيع على اتفاق سلام مع متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وأوضح إسماعيل في تصريح للصحفيين أن مثل هذا الأمر لم يطرح حتى الآن لكنه سيكون مقبولا إذا اقتضت التطورات ذلك لمصلحة إعادة الاستقرار للبلاد.

ويرى المراقبون أنه إذا توصلت حكومة الخرطوم إلى اتفاق مع المتمردين الجنوبيين يمكن أن يعين قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق نائبا للرئيس مكان علي عثمان طه وأن يعين طه رئيسا للوزراء.

وقد اختتم علي عثمان وقرنق في كينيا جولة مفاوضات استمرت أربعة أيام للتوصل إلى اتفاق يضع حدا لعشرين عاما من الحرب الأهلية. إلا أن مصادر قريبة من المفاوضات كانت أعلنت ظهر الأحد أن المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود.

وتتمحور نقاط الخلاف الرئيسية حول سبل تقاسم السلطة والثروة خاصة النفط، كما أن هناك ثلاث مناطق يتنازع عليها الطرفان هي أبيي وجبال النوبة وأعالي النيل.

ويقول مراقبون إن مجرد عقد لقاء بين الطرفين بهذا المستوى العالي من شأنه أن يدفع إلى الأمام بمفاوضاتهما التي من المقرر أن تستأنف في العاشر من سبتمبر/ أيلول الجاري بكينيا.
وتعثرت محادثات السلام بين الطرفين في الأشهر الأخيرة في أعقاب التوصل إلى اتفاق إطار جوهري قبل أكثر من عام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة