المعارضة الكمبودية ترفض نتائج الانتخابات   
الاثنين 1429/7/26 هـ - الموافق 28/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)
رئيس وزراء كمبوديا زعيم حزب الشعب الفائز (الفرنسية)
رفضت أربعة أحزاب نتيجة الانتخابات التي أجريت أمس الأحد في كمبوديا وفاز فيها الحزب الحاكم بزعامة رئيس الوزراء هون سين فوزا كبيرا.
 
ودعت الأحزاب المجتمع الدولي إلى عدم الاعتراف بالنتائج التي وصفتها بأنها "مزورة". ووقع على بيان رفض الاقتراع حزب سام راينسي أكبر تشكيلة معارضة، وحزب حقوق الإنسان بزعامة كيم سوخا، وحزب نورودوم رناريده، وحزب فونسينبك (ملكيون).
 
وأكدت المعارضة أن حزب الشعب الحاكم منذ نحو ثلاثين سنة "يتلاعب" بالانتخابات "ويزورها" وذكرت بالخصوص مخالفات أدت إلى اختفاء أسماء العديد من الناخبين من لوائح الاقتراع.
 
حزب الشعب
وكان حزب الشعب أعلن فوزه بـ91 مقعدا من أصل 123 في الجمعية الوطنية الجديدة، وسام راينسي 26 مقعدا، وحقوق الإنسان ثلاثة، ونورودوم رناريده اثنين، وحزب الملكيين اثنين.
 
وأعلنت اللجنة الانتخابية أن النتائج شبه النهائية تفيد أن الشعب حصل على نحو 60%، كما قدرت نسبة المشاركة في الاقتراع بنحو 5،74% (مقابل 83% بالانتخابات السابقة عام 2003).
 
ويتولى هون سين رئاسة الحكومة منذ 1985، وحتى الآن كان ائتلافه الحكومي يضم الملكيين الذين فازوا بـ26 مقعدا بانتخابات 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة