الإحماء يحمي من تمزق وتر أخيل   
الثلاثاء 13/11/1434 هـ - الموافق 17/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)
التحميل الخاطئ أو الشديد على القدم قد يؤدي إلى التهاب وتر أخيل وتمزقه (الألمانية)
حذرت الرابطة الألمانية لاختصاصيي العلاج الطبيعي من أن التحميل الشديد على القدم أو تحريكها بشكل خاطئ أثناء ممارسة الرياضة قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب وتر أخيل الموجود في مؤخرة الساق، وربما يصل الأمر إلى إصابته بالتمزق.

وأضافت الرابطة، التي تتخذ من مدينة بوخوم مقرا لها، أن الإقلال من ممارسة الأنشطة الحركية يتسبب في فقدان وتر أخيل لمرونته، مما يسهل إصابته بالالتهاب عند التحميل عليه بشكل مفاجئ أو عند تغيير الحركة.

وإذا تعرض الرياضي للإصابة في وتر أخيل فيجب عليه مراجعة الطبيب فورا أو قسم الطوارئ بالمستشفى. 

وإذا أصيب الشخص بتمزق غير مكتمل أو تورم ناتج عن زيادة التحميل على الوتر، فتوصيه الرابطة بالخضوع لبرنامج تدريبي خاص يتضمن تحريك أصابع القدم، لافتة إلى أن ممارسة تمارين التناسق العصبي العضلي والتوازن يمكن أن تزيد أيضا من القدرة على التحمل عند التعرض لمثل هذه الإصابات.

وأضافت الرابطة الألمانية أنه عادة ما يستخدم اختصاصي العلاج الطبيعي التقنيات الرياضية المخصصة لتقوية وإطالة عضلة باطن الساق في مثل هذه الحالات أيضا.

 أما إذا أصيب وتر أخيل بالتمزق بشكل تام ولحق تلف بالعظام، فتشدد الرابطة على ضرورة الخضوع للجراحة في حالة كهذه.

وللوقاية من إصابات وتر أخيل، أوصت الرابطة بضرورة ممارسة تمارين الإطالة للإحماء قبل البدء في ممارسة الرياضة وبعد الانتهاء منها، مع الالتزام بأن تتم زيادة التحميل على الجسم أثناء ممارسة الرياضة بمعدل بسيط، لافتة إلى أن ارتداء حذاء رياضي سليم يعمل أيضا على حماية هذا الوتر من الإصابة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة