فيتنام تتهم الصين بمهاجمة إحدى سفنها   
الثلاثاء 14/5/1434 هـ - الموافق 26/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

مطالب السيادة على بحر الصين تثير توترات متزايدة بين الدول المطلة عليه (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت فيتنام الصين بإطلاق النار على سفينة صيد في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه وحرق مقصورتها، وهو ما نفته بكين اليوم الثلاثاء. وذكر بيان على موقع الحكومة الفيتنامية أن سفنا صينية طاردت سفينة الصيد وأطلقت عليها النيران قرب جزر باراسيل يوم 20 مارس/آذار.

ووصف البيان الواقعة بأنها انتهاك للقانون البحري الدولي، ونشرت صحف حكومية فيتنامية اليوم الثلاثاء صورا لبقايا متفحمة قالت إنها بقايا مقصورة سفينة الصيد.

وقالت وزارة الخارجية في بيان نشر في ساعة متأخرة الليلة الماضية إن "هذه مسألة خطيرة للغاية وانتهاك لسيادة فيتنام التي تعترض على هذا بقوة وتطالب الصين بالتحقيق والتعامل بحسم مع هذا العمل غير الإنساني ودفع تعويضات عن الأضرار التي لحقت بالصيادين الفيتناميين".

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي ما ذكرته فيتنام من أن سفينة الصيد تعرضت لأضرار، وحثها على أن توجه صياديها إلى الابتعاد عن مياه الصين.

وقال للصحفيين في بكين إن رد الجهة الصينية المعنية على ما وصفتها بالسفينة غير المشروعة كان مناسبا واتسم بالمسؤولية.

وعبر المتحدث عن أمله في أن يتخذ الجانب الفيتنامي خطوات جادة لتعليم وتوجيه الصيادين الفيتناميين للكف عن مثل هذه الأنشطة غير المشروعة.

وتزداد التوترات بسبب المطالب بالسيادة على بحر الصين الجنوبي الغني بموارد الطاقة، وباتت الصين التي تطالب بالسيادة على معظم مياه البحر في مواجهة مباشرة مع فيتنام والفلبين حليفتي الولايات المتحدة.

كما تطالب تايوان وبروناي وماليزيا بالسيادة على أجزاء من بحر الصين الجنوبي، وهناك نزاع منفصل بين الصين واليابان على مياه بحر الصين الشرقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة