البرازيل تسجل فتحا في مجال زراعة خلايا المنشأ   
الاثنين 1425/10/16 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:59 (مكة المكرمة)، 20:59 (غرينتش)

تصميم فني لدماغ الإنسان
أعلن طبيب برازيلي أن امرأة برازيلية تبلغ من العمر 54 عاما كانت تعاني من شلل نصفي ومن فقدان النطق إثر نزيف دماغي أصابها, استعادت الحركة والنطق بعد أن زرعت خلايا منشأ في دماغها.

وقال الدكتور هانس فرناندو دهمان مدير مستشفى "برو كارديو" في ريو دي جانيرو حيث أجري هذا العلاج على سبيل الاختبار, إن هذه التقنية استخدامت للمرة الأولى في البرازيل.

وتشير النتائج إلى أنه قد يكون لخلايا المنشأ تأثير إيجابي في تجاوز المرضى مشاكل في المسالك الدموية.

وقال دهمان إن اختبارا على شخص واحد في العالم لا يعني أنه سيعطي النتائج نفسها إذا أجري على مرضى آخرين مضيفا أن ذلك يعني بدء مرحلة جديدة من الأبحاث في علاج هذا المرض.

إلا أن الدكتور دوهمان أكد في تصريحات لاحقة أن العلاج الاختباري سيجرب أيضا على 15 مريضا لمعرفة ما إذا كانت خلايا المنشأ قادرة على علاج المصابين بالجلطة الدماغية.

وقد تم زرع خلايا منشأ أخذت من النخاع العظمي لحوض المريضة, في الشريان الدماغي الأوسط حيث تحدث الاضطرابات عادة بعد خمسة أيام من حدوث النزيف. وأثبتت الخلايا أنها قادرة على تشكيل شرايين دموية جديدة في هذه المنطقة من الدماغ.

ومع إعادة تكوين شرايين صغيرة, عادت تغذية الدماغ بالعناصر الحيوية التي يحتاج إليها مثل الأوكسيجين والغليكوز والمواد التي من شأنها أن تساهم في تجدد الخلايا العصبية.

وقد ظهرت المريضة بوميتشينو على شبكات التلفزة وهي تصعد على درج في منزلها وتتكلم ببعض الكلمات. وكانت قد عانت من صعوبات كبيرة في الفهم ومن فقدان النطق بعد إصابتها بالنزيف.


 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة