موفاز يكشف عن خطة إسرائيلية سابقة لنفي عرفات   
السبت 1438/7/12 هـ - الموافق 8/4/2017 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)

كشف شاؤول موفاز وزير الدفاع رئيس هيئة الأركان الأسبق للجيش الإسرائيلي عن أنه خطط مع رئيس الوزراء في حينه أرييل شارون لمحاصرة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وطرده من الأراضي الفلسطينية.

وأضاف موفاز في مقابلة خص بها القناة الأولى في التلفزة الإسرائيلية بمناسبة الذكرى الـ15 لحصار عرفات وشن الجيش الإسرائيلي حربه المعروفة بعملية السور الواقي عام 2002 أنه تم وضع خطة اعتمدها رئيس الحكومة شارون لاقتحام مقر المقاطعة في رام الله في الضفة الغربية حيث كان عرفات يقيم والقبض عليه وطرده إلى مكان بعيد بواسطة طائرة خصصت لهذه المهمة.

وقال موفاز إن المخابرات وأجهزة الأمن الإسرائيلية كانت تملك معلومات كافية عن عرفات تتيح التسلل الى مخدعه والقبض عليه وهو نائم وطرده مع طاقم صغير من مقربيه بالإضافة لطبيبه إلى مكان بعيد جدا عن حدود إسرائيل، على حد تعبيره.

وتوفي عرفات في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 بمستشفى بيرسي في فرنسا حيث كان يعالج بعد دخوله في غيبوبة عميقة على إثر تعرضه لنزيف داخلي عطل جزءا من الدماغ. ويتهم الفلسطينيون إسرائيل بتسميم عرفات، مما أدى إلى وفاته، في حين تنفي إسرائيل ضلوعها في قتله.

وقبل وفاة عرفات كان جيش الاحتلال قد فرض حصارا على مقر القيادة الفلسطينية في رام الله لعامين ونصف العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة