المغرب يودع الكاتب إدمون المالح   
الخميس 1431/12/12 هـ - الموافق 18/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:45 (مكة المكرمة)، 8:45 (غرينتش)
شيع المغرب أحد أبرز مفكريه وهو الكاتب إدمون عمران المالح إلى مثواه بعد أن وافته المنية بداية الأسبوع بمستشفى محمد الخامس العسكري بالرباط عن عمر يناهز 93 عاما.
 
وقد دفن المالح بناء على رغبته في المقبرة اليهودية بمدينة الصويرة بجنوب المغرب التي تنتمي إليها أسرته بحضور عدد من رجال الثقافة والفن والسياسة.
 
وولد إدمون المالح عام 1917 بمدينة أسفي بوسط المغرب لأسرة يهودية مغربية تعود أصولها إلى قبيلة آيت عمران الأمازيغية, ودرس الفلسفة قبل أن يتولى تدريسها بفرنسا حيث عمل كذلك في مجال الإعلام.
 
ويعرف المالح بمواقفه المناصرة للقضية الفلسطينية من خلال تأكيده المتواصل على "أن الصهيونية حركة عنصرية, وإدانته للجرائم الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني".
 
وخلف المالح المفكر اليساري عددا كبيرا من المؤلفات باللغة الفرنسية, أبرزها “المجرى الثابت” (1980) و”أيلان أو ليل الحكي” (1983) و”ألف عام بيوم واحد” (1986) و”عودة أبو الحكي” (1990) و”أبو النور” (1995) و”حقيبة سيدي معاشو” (1998) و”المقهى الأزرق: زريريق” (1998) و”كتاب الأم” (2004 ) إضافة إلى عدد من المقالات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة