واشنطن تقر بمراقبة أراضيها بطائرات بدون طيار   
الخميس 1434/8/12 هـ - الموافق 20/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)
مولر: استخدام هذا النوع من المراقبة داخل أميركا "أمر نادر" لفرنسية)

أقرّ مدير مكتب الاستخبارات الفدرالية الأميركية (أف بي آي) روبرت مولر أمس الأربعاء باستخدام طائرات مراقبة من دون طيّار فوق الأراضي الأميركية بـ"شكل محدود" للحصول على معلومات "حساسة"، مما أثار قلقا من تهديد خصوصية الأميركيين.

وأوضح مولر أن استخدام هذا النوع من المراقبة داخل أميركا "أمر نادر"، وأنه يجري حاليا وضع قواعد عامة لاستخدامها، ووضع إرشادات ضرورية لهذا الاستخدام، وذلك في كلمة له أمام اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ.

وأضاف أن مهام المراقبة مركزة بشكل ضيّق على قضايا وحاجات محددة، قائلا إن "استخدامنا لهذه الطائرات قليل جدا"، ولم يكشف مولر ما إذا كان يتم الحصول على أذونات من القضاء قبل استخدام تلك الطائرات.

وبعد تصريحات مولر، أصدر جهاز "أف بي آي" بيانا جاء فيه أن طائرات المراقبة من دون طيار تتيح الحصول على معلومات حسّاسة يصعب الوصول إليها دون تعريض أفراد أجهزة الأمن وفرض القانون للمخاطر العالية.

وتستخدم أجهزة حكومية أخرى هذه الطائرات ومن بينها وزارة الأمن القومي التي تستخدم تلك الطائرات للقيام بدوريات على الحدود الأميركية مع المكسيك.

أف بي آي:
 طائرات المراقبة من دون طيار تتيح الحصول على معلومات حسّاسة يصعب الوصول إليها دون تعريض أفراد أجهزة الأمن وفرض القانون للمخاطر العالية

قلق وتساؤل
وفي السياق ذاته ذكر السيناتور تشاك غراسلي أن وزير العدل إيريك هولدر قال له كتابة إن إدارة مكافحة المخدرات ومكتب مراقبة الخمر والتبغ والأسلحة والمتفجرات اشترت طائرات من دون طيار، حيث يدرس استخدامها في تطبيق العدالة.

واعتبر غراسلي في حديث لشبكة "سي أن أن" أن الحق في الخصوصية معرض للخطر، مطالبا بضرورة التصريح بالأسباب التي تتطلب تطبيق القانون بصورة شرعية. ورأى أن انعدام الثقة في الحكومة يزيد من الشكوك بشأن التجسس الداخلي خاصة بعد الكشف مؤخرا عن برامج مراقبة تجمع بيانات خاصة بالاتصالات الهاتفية واتصالات الإنترنت.

من جهته أعرب السيناتور الجمهوري راند بول عن قلقه بشأن عمليات المراقبة، وقال إن الطائرات من دون طيار يجب أن لا تستخدم دون مذكرة تفتيش من المحاكم.

وبيّن أن الأميركيين "يمكن أن يصبحوا خائفين من هذه الطائرات التي يتيح لها حجمها الصغير الهبوط على شباك إحدى المنازل أو الدخول إليه"، إذ إن "هناك طائرة يقل وزنها عن كيلوغرام واحد"، حسب اعتقاده.

كما أعرب مشرعون ديمقراطيون كذلك عن قلقهم بشأن هذه الطائرات، إذ قالت السيناتورة ديان فينستين إنها تعتقد أن هذه الطائرات "تشكل أكبر تهديد لخصوصية الأميركيين، حيث لا توجد الكثير من القوانين التي تحكم استخدامها".

يذكر أن الولايات المتحدة تقول علناً إنها تستخدم الطائرات من دون طيّار لمراقبة الحدود الأميركية المكسيكية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة