رايس تنفي فشل جهود بوش للسلام بالشرق الأوسط   
السبت 11/11/1429 هـ - الموافق 8/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)
رايس التقت بملك الأردن بالعقبة ضمن جولتها بالشرق الأوسط (الفرنسية)

التقت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بالعقبة الجمعة بملك الأردن عبد الله الثاني, في إطار جولتها بالشرق الأوسط.

وقبل وصولها إلى العقبة نفت رايس فشل جهود إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش من أجل السلام في الشرق الأوسط, وأصرت على إمكانية التوصل إلى حل نهائي قبل نهاية العام, طبقا لمقررات أنابوليس.

وقالت رايس في مؤتمر صحفي برام الله "إن حلم الرئيس جورج بوش بإقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل لن يتحقق في لحظة دراماتيكية واحدة لكنه سيتحقق".

واعتبرت رايس أن مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية أتاحت الفرصة لتضييق الفجوة بين الطرفين, مشددة على أن واشنطن سوف تستمر في القيام بدورها أثناء استعدادات بوش لتسليم السلطة للرئيس المنتخب باراك أوباما، ورئاسة إيهود أولمرت الحكومة الانتقالية في إسرائيل مع اتجاه البلاد نحو الانتخابات مطلع العام المقبل.

وحذرت وزيرة الخارجية الأميركية إسرائيل من استمرار بناء مستوطنات يهودية في الضفة الغربية المحتلة, معتبرة أن ذلك يضر بآفاق السلام.

من جهته انتهز الرئيس الفلسطيني محمود عباس تعليقات رايس ليحث الرئيس الأميركي المنتخب أوباما على التدخل في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في أقرب وقت ممكن.

وقال عباس "نأمل أن تبدأ الإدارة الجديدة مناقشة قضية الشرق الأوسط على الفور كي لا نضيع الوقت".  
 
وكانت رايس قد قالت لدى وصولها إلى الشرق الأوسط الخميس إن الانتخابات المقرر إجراؤها في إسرائيل مطلع العام القادم "تحد من قدرة أي حكومة" على التوصل إلى اتفاق سلام.

كما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن الموعد المحدد سوف يمر دون التوصل لاتفاق على الأرجح.

ومن المقرر أن تلتقي رايس في شرم الشيخ الأحد ممثلي اللجنة الرباعية, وذلك بعد انتهاء زيارتها للأردن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة