قمة صينية أميركية لتجاوز الخلافات   
الأربعاء 1432/2/15 هـ - الموافق 19/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)

بدأ الرئيس الصيني هو جينتاو زيارة إلى الولايات المتحدة, يلتقي فيها مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في وقت لاحق اليوم, حيث ينتظر أن تتركز المباحثات حول العديد من القضايا الاقتصادية والأمن الدولي.
 
وقال مراسل الجزيرة في بكين عزت شحرور إن الصين تسعى لتجاوز الخلافات مع الولايات المتحدة من خلال التركيز على جوانب التعاون الاقتصادي.
 
كما قال إن الجانبين سيسعيان إلى التركيز على المصالح المشتركة, مشيرا إلى تحركات لوضع إطار جديد يحكم العلاقات بينهما.
 
وأشار المراسل إلى أن أوباما حرص في الفترة الماضية على أن تكون لقاءاته مع المنشقين الصينيين بعيدا عن وسائل الإعلام, لتجنب إحراج بكين.
 
وذكر المراسل أيضا أن الصين ستحاول إظهار قدر من المرونة إزاء بعض القضايا الإقليمية, ومن بينها الملف النووي, وذلك حتى لا تؤثر على مصالحها بشكل مباشر.
 
من جهة ثانية, توقعت رويترز أن تكون المحادثات بين الدولتين "ساخنة", مشيرة إلى خلافات حادة بين القوتين الاقتصاديتين بشأن السياسات الاقتصادية والنقدية.
 
وسوف يتصدر جدول الأعمال الأنشطة النووية الكورية الشمالية والتوتر الأخير في شبه الجزيرة الكورية.
 
وقالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قبيل القمة إن الدولتين تتطلعان إلى تكثيف التعاون بشأن عدد من القضايا العالمية والقضايا المتعلقة بآسيا.
 
كما وصف المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس العلاقة بين الصين والولايات المتحدة بأنها "تعاونية، لكنها أيضا تنافسية مع وجود تحديات صعبة في المستقبل". وأضاف "نحن نعرف فوائد تلك العلاقات وندرك التحديات الصعبة التي تنتظرنا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة