هنية: عجلة المصالحة تسير ببطء   
الثلاثاء 1433/1/18 هـ - الموافق 13/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)

 هنية: ما يجري في باب المغاربة يعكس
العنجهية الإسرائيلية ومخططها لتهويد القدس
(الجزيرة-أرشيف)
قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، إسماعيل هنية إن عجلة المصالحة تسير ببطء شديد بسبب استمرار تواجد المعتقلين السياسيين داخل سجون السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية.

ونقلت وكالة صفا المحلية، عن هنية قوله -على هامش افتتاح إحدى المدارس في غزة- إن المصالحة بحاجة إلى خطوات عملية تبرهن على صدق النوايا و"أن نغادر مربع التصريحات فقط".

وأضاف أن هناك لقاءات مقررة يوم 18 الجاري لحركتي التحرير الوطني الفلسطيني( فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) ولقاء في يوم 20 للفصائل الفلسطينية ولقاء يوم 22 من الشهر الجاري لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقال "نحن ننتظر ما ستسفر عنه هذه الاجتماعات".

ومن جهة أخرى، هاجم رئيس الحكومة المقالة القرار الإسرائيلي بإغلاق جسر باب المغاربة، قائلاً "ما يجري في باب المغاربة يعكس العنجهية الإسرائيلية والمخطط الإسرائيلي لتهويد مدينة القدس، وهي بذلك تضرب عرض الحائط بكل الأعراف والقوانين".

وتابع "لا يمكن أن نسلم بهذه الإجراءات، والشعب الفلسطيني قادر على أن ينتزع حريته ويثبت هوية المسجد الأقصى والقدس فلسطينية عربية".

ورحب هنية برفع العلم الفلسطيني في مقر اليونسكو من قبل الرئيس محمود عباس، واصفا هذه الخطوة بأنها تكرس الكيان الفلسطيني, مطالبا المجتمع الدولي بأن يغادر مربع الصمت ومربع الانحياز للاحتلال الإسرائيلي وأن يقر بالحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة