محكمة أردنية ترفض إطلاق سراح نائب سابق بكفالة   
الأحد 1428/4/19 هـ - الموافق 6/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:13 (مكة المكرمة)، 19:13 (غرينتش)

الادعاء اتهم أحمد عويدي العبادي "بالنيل من هيبة الدولة"
(الجزيرة-أرشيف)
رفضت محكمة بداية عمان اليوم الأحد طلبا للنائب السابق في مجلس النواب الأردني أحمد عويدي العبادي للخروج من السجن بكفالة.

 

وقال مصدر قضائي أردني إن "المحكمة ردت طلب العبادي وقررت تصديق قرار المدعي العام بتوقيفه 15 يوما على ذمة التحقيق".

 

ووجه الادعاء العام للنائب العبادي تهم "النيل من هيبة الدولة ومكانتها، والذم والقدح، ومخالفة قانون المعاملات الإلكترونية".

 

وكانت السلطات الأردنية اعتقلت العبادي الخميس الماضي بناء على دعوى شخصية أقامها ضده وزير الداخلية عيد الفايز، بعد نشره بيانا "يمس هيبة الدولة الأردنية" حسب ما أفاد به المصدر القضائي المذكور.

 

وأعرب محامي العبادي عمر العلوان عن "استغرابه" لقرار المحكمة عدم الموافقة على خروج موكله بكفالة، مؤكدا أن "التهم المسندة للعبادي هي من القضايا التي يجوز التكفيل فيها".

 

ونشر العبادي -الذي كان عضوا في مجلس النواب الأردني لآخر مرة للفترة ما بين 1997 و2001- رسالة على أحد مواقع الإنترنت موجهة إلى زعيم الأغلبية الديمقراطية في الكونغرس الأميركي السيناتور الأميركي هاري ريد اتهم فيها نظام الملك عبد الله الثاني بالفساد.

 

وادعى العبادي حصول انتهاكات للحرية الشخصية وحقوق الإنسان في الأردن، واصفا المملكة بأنها "من أسوإ الدكتاتوريات في العالم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة