الطقس يساعد على هدوء الحرائق في أستراليا   
السبت 1423/10/3 هـ - الموافق 7/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دمار خلفته الحرائق في أستراليا
دخل رجال الإطفاء وأصحاب المنازل بسدني في سباق مع الزمن للسيطرة على حرائق الغابات في فترة هدوئها اليوم قبل عودة حالة الطقس التي تساعد على اشتعالها.
وقال بوب كار رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز للصحفيين اليوم إن "الحرارة المرتفعة والرياح الشديدة من الشمال الغربي في سبيلها للعودة، وأمامنا اليوم فقط للاستعداد".

وشارك أكثر من أربعة آلاف من رجال الإطفاء وأصحاب المنازل بمناطق الغابات في كل أنحاء سيدني في إزالة المواد القابلة للاشتعال وجز حشائش الحدائق حتى لا تكون هناك أدنى فرصة لاشتعال حرائق جديدة.

ورغم انخفاض الحرارة اليوم وتحسن الظروف المناخية فإن حريقا جديدا اندلع شمال سدني وسرعان ما وصلت ألسنة اللهب إلى ارتفاع 20 مترا. لكن الحريق تقلص عندما واجهه رجال الإطفاء بالطائرات وخراطيم المياه التي تضخ ثلاثة آلاف لتر في الدقيقة.

وذكرت وسائل الإعلام أن 41 منزلا دمرت حتى الآن في موجة الحرائق التي كانت من بين أسوأ موجة تعاني منها سدني منذ 30 عاما لكنها أسفرت عن سقوط قتيل واحد. وليست سدني الجزء الوحيد من ولاية نيو ساوث ويلز التي تعاني من الحرائق بل ظل هناك 80 حريقا مشتعلا حول الولاية اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة