سيلتا فيغو يهزم برشلونة بتسعة لاعبين في كأس إسبانبا   
الجمعة 1422/3/30 هـ - الموافق 22/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريفالدو الذي أهدر ضربة جزاء لبرشلونة (أرشيف)

فاز فريق سيلتا فيغو وهو يلعب بتسعة لاعبين على برشلونة 1-3 في لقاء الذهاب بالدور قبل النهائي لكأس إسبانبا (كأس الملك)لكرة القدم.

وأهدر البرازيلي ريفالدو ضربة جزاء احتسبت لبرشلونة في الوقت بدل الضائع من المباراة التي أقيمت الخميس حيث تمكن بابلو كافاليرو حارس سيلتا من صد الكرة ببراعة.

فقد تقدم الفريق الكتالوني بعد مضي ست دقائق فقط عندما سجل سيماو سابروسا هدفا إذ تلقى تمريرة رائعة من الجناح الأيسر للهولندي الدولي بودفين زيندن.

وكاد سيلتا أن يتعادل في الدقيقة 23 عندما سدد لاعب خط الوسط الروسي الدولي ألكسندر موستوفوي قذيفة تمكن خوسيه مانويل رينا حارس برشلونة من صدها باقتدار.

وتبادل الفريقان الهجمات وكان اللقاء سجالا حتى اللحظات الأخيرة من الشوط الأول حتى تمكن سيلتا من التعادل عندما مرر موستوفوي ضربة حرة مباشرة عند حافة المنطقة إلى الأرجنتيني إدواردو بيريزو الذي سدد كرة ملتفة مرت من الحائط وسكنت الزاوية البعيدة للمرمى.

وتقدم سيلتا في الشوط الثاني بعد ست دقائق عندما قفز موستوفوي فوق دفاع برشلونة وسدد برأسه كرة رائعة في الزاوية البعيدة للمرمى من كرة رفعها خوان فيلاسكو.

وأتم اللاعب الروسي الدولي عرضه الرائع بتبادل التمريرات مع مواطنه فاليري كاربين حتى ذهبت الكرة إلى خيسولي الذي سدد قذيفة سكنت ركن المرمى.

وطرد فرناندو كاسيريس لاعب سيلتا قبل ثماني دقائق من النهاية لنيله ثاني إنذار، وتبعه فيلاسكو الذي سجلت ضد فريقه ضربة جزاء لإمساكه بقميص ريفالدو حتى أوقعه على الأرض.

وستقام مباراة العودة في برشلونة يوم الأحد. وفي لقاء العودة الآخر بالدور قبل النهائي يلعب ريال سرقسطة على أرضه مع أتلتيكو مدريد بعد هزيمة فريق العاصمة في مباراة الذهاب 2-صفر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة