بيرنز يبحث في مصر خطة الانسحاب من غزة   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

واشنطن أشادت بالجهود المصرية لإحياء عملية السلام (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز أن الولايات المتحدة وسوريا تدرسان مسألة إيجاد آليات لتعزيز الأمن على الحدود العراقية.

وقال بيرنز عقب محادثات أجراها مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة إنه بحث مع المسؤولين السوريين إمكانية مساهمة خبراء عسكريين أميركيين في مساعدة العراق وسوريا على ضبط الأمن الحدودي ومنع تسلل المجموعات المسلحة إلى العراق انطلاقا من الأراضي السورية.

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه الآليات تكمن في دوريات أميركية سورية مشتركة, قال بيرنز إن الأمر يتعلق "بآليات يمكن من خلالها الحديث عن وسائل عملية قادرة على تأمين الحدود".

واعتبر أن الأمن على الحدود مصلحة مشتركة بالنسبة إلى العراقيين والسوريين على حد سواء، مشيرا إلى أن تسلل المقاتلين العرب من سوريا يهدد جهود إرساء الاستقرار بالعراق على حد تعبيره.

وقال المسؤول الأميركي إنه بحث مع الرئيس المصري أيضا الأوضاع الراهنة في الأراضي الفلسطينية في ضوء خطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، والجهود التي تبذلها مصر من أجل تقريب وجهات النظر بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأعرب بيرنز عن تقدير واشنطن للدور المصري في جهود استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وكان بيرنز طالب -عقب محادثاته بدمشق أمس مع الرئيس السوري بشار الأسد- سوريا بدعم استقرار العراق والتوقف عن التدخل في شؤون لبنان وسحب القوات السورية منه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة