محكمة جرائم الإبادة برواندا تفتتح مكتبا في كينشاسا   
الأربعاء 18/3/1423 هـ - الموافق 29/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مشهد من الحرب الأهلية في رواندا (أرشيف)
أعلن مسؤول في المحكمة الدولية الخاصة بجرائم الحرب والإبادة في رواندا عام 1994 افتتاح مكتب لها في عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأشاد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمسؤول عن المحكمة أداما دينغ بالتعاون الذي يبديه الرئيس جوزيف كابيلا وحكومته في التحقيقات وأعمال البحث عن المطلوبين للمحكمة في الكونغو.

وقال دينغ في رسالة وجهها إلى وزير خارجية الكونغو الديمقراطية ليونارد أوكيتوندو إن تأسيس مكتب للمحكمة في كينشاسا سيسهل اعتقال المطلوبين الموجودين هناك. وكانت حكومة كينشاسا وجهت دعوة إلى المحكمة لفتح مكتب خاص بالادعاء العام في العاصمة الكونغولية. وتتخذ المحكمة حاليا مقرا لها في مدينة أروشا التنزانية. وسيتوجه فريق من المحكمة إلى الكونغو تحضيرا لافتتاح المكتب.

وعقد دينغ مباحثات في فبراير/شباط الماضي مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا ورئيس جمهورية الكونغو برازافيل دينس ساسو نغيسو بهدف فتح مكتب للمحكمة يتيح لها إمكانية متابعة المطلوبين، إضافة إلى توفير شهود للإدانة أو الدفاع في المحكمة. وكان مجلس الأمن الدولي شكل عام 1994 محكمة لمرتكبي جرائم الحرب والإبادة في رواندا حيث قتل متطرفون من قبائل الهوتو نحو 800 ألف من التوتسي ومن الهوتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة