قتلى من الجيش والمسلحين بزنجبار   
الجمعة 1433/1/27 هـ - الموافق 23/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:18 (مكة المكرمة)، 20:18 (غرينتش)

قوات من الجيش اليمني تدخل زنجبار في سبتمبر/أيلول الماضي (الفرنسية)

قتل سبعة جنود يمنيين مساء أمس الخميس في كمين نصبه عناصر من القاعدة قرب زنجبار جنوب اليمن، حسب مصدر عسكري.

وأوضح المصدر أن سيارة عسكرية سقطت في كمين، مما أدى إلى مقتل الجنود السبعة، مشيرا إلى مصرع ثلاثة مسلحين في اشتباك بالأسلحة أعقب الهجوم.

ووفق مسؤول محلي، تعرضت بلدة جعار بمحافظة أبين اليوم الجمعة لأربع غارات جوية شنها سلاح الجو اليمني، ولم تقدم حصيلة لتلك الغارات.

من جهة ثانية شنت طائرة أميركية مساء أمس الخميس من دون طيار هجوما يبدو أنه أسفر عن مقتل أحد أقارب زعيم تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال سكان في زنجبار بمحافظة أبين إن طائرة بدون طيار هاجمت حيا في البلدة التي يسيطر عليها المسلحون، وأضافوا أنهم شاهدوا جثة رجل قتل في الهجوم يدعى عبد الرحمن الوحيشي.

وأكد مصدر أمني أن الرجل هو أحد أقارب ناصر الوحيشي، اليمني الذي يقود جناح القاعدة في جزيرة العرب.

وتخوض القوات اليمنية بدعم من عناصر قبلية وأحيانا من طائرات أميركية من دون طيار حربا ضد جماعة "أنصار الشريعة" التابعة للقاعدة التي تسيطر منذ مايو/أيار الماضي على زنجبار عاصمة محافظة أبين إضافة الى بلدات أخرى في هذه المحافظة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة