عشرة قتلى بمعارك وهجمات جنوب شرق تركيا   
الخميس 1437/2/1 هـ - الموافق 12/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)

قتل عشرة أشخاص في عمليات نفذها الجيش التركي ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني وهجمات على عناصر أمنية، منذ مساء الثلاثاء في جنوب شرق تركيا.

وقال حاكم إقليم ديار بكر -في بيان- إن خمسة من عناصر حزب العمال وجنديا قتلوا، كما أصيب طفل بجروح بمعارك في بلدة سلوان، التي يسكنها 85 ألف نسمة.

وجالت مدرعات ثلاثة أحياء في سلوان التي تخضع لحظر التجول على مدار الساعة منذ الثاني من الشهر الحالي، في حين قال مسؤول إن المسلحين حفروا خنادق وأقاموا حواجز وزرعوا متفجرات في الشوارع.

وصباح أمس الأربعاء انفجرت سيارة مفخخة عند مرور آلية مدرعة للشرطة في محافظة ماردين (جنوب شرق البلاد)، مما أدى إلى مقتل موظف بلدي وإصابة عنصر أمني، بحسب وكالة دوغان للأنباء.

ثلاثة قتلى
وفي حادث آخر، قالت مصادر أمنية إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا في وقت متأخر الثلاثاء في بلدة سيلوبي قرب الحدود مع سوريا والعراق، عندما أطلق مسلحون أكراد النار على سيارتهم.

وقد أعلن مسلحو حزب العمال الأسبوع الماضي إنهاء تعليق عملياتهم العسكرية الذي قرروه قبل الانتخابات التشريعية في الأول من هذا الشهر، التي فاز فيها حزب العدالة والتنمية الحاكم بأغلبية مطلقة. 

وبعد أكثر من عامين من الهدنة، استؤنفت المعارك في أواخر يوليو/تموز الماضي بين حزب العمال وقوات الأمن، مما أدى إلى نسف عملية السلام الهشة التي بدأت في خريف 2012 لوضع حد للنزاع الدامي منذ 1984.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة