الاحتلال يعتقل كوادر من الجبهة الشعبية بالضفة   
الثلاثاء 1435/11/2 هـ - الموافق 26/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)

عاطف دغلس-نابلس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات شملت قيادات وكوادر للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بجامعة النجاح بنابلس شمال الضفة الغربية، وتركزت الحملة -التي شملت ما لا يقل عن 15 مواطنا- بمدينتي نابلس وجنين وقراهما.

وكان الدكتور يوسف عبد الحق -أستاذ الاقتصاد بجامعة النجاح بنابلس- من أبرز المعتقلين، وكذلك القيادي في الجبهة من مخيم الجلزون برام الله مصطفى نخلة.

وشملت الحملة أيضا كلا من أيمن الحج محمد، وزاهي خطاطبة من بلدة بيت فوريك شرق نابلس إضافة للدكتور يوسف عبد الحق، وكمال أبو ظريفة وموسى سلامة من مدينة نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال في حملتها كذلك عبد الله عفيف زكارنة، وفضاء الزغيبي ومحمد الزغيبي وعلم مسّاد وجعفر أبو صلاح ودواس أبو صلاح وعوني جبر من محافظة جنين، إضافة للمواطن زيد البعجوري من مدينة الخليل والقيادي مصطفى عرابي نخلة من مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت قياديين في الجبهة الشعبية يوم أمس الاثنين وهما نعيم أبو عكر من مدينة بيت لحم وأحمد صوفان من مدينة رام الله.

وحسب شيماء عبد الحق -ابنة الأكاديمي يوسف عبد الحق- فإن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منزلهم قرابة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل وقامت بتفتيشه قبل اقتياد والدها إلى جهة لا تزال مجهولة بالنسبة لهم.

عطياني: الاحتلال يمارس الاعتقالات للضغط على الجبهة الشعبية (الجزيرة)

ضغوط الاحتلال
وقالت شيماء للجزيرة نت إن جنود الاحتلال قاموا بإجراء تحقيق ميداني مع والدها قبل أن يعتقلوه وفتشوا مكتبته الخاصة، مشيرة إلى أن هذه المرة الثالثة التي يعتقل بها.

من جهتها استنكرت الناشطة السياسية وعضو الهيئة العليا للأسرى بمدينة نابلس ميسر عطياني حملة الاعتقالات هذه وأكدت أنها ليست المرة الأولى التي تشن بها مثل هذه الحملات ضد عناصر وكوادر الجبهة.

وذكرت عطياني للجزيرة نت أن هذه الاعتقالات "ليست صدفة" وأن الاحتلال يمارسها في ظل استعداد الجبهة لإحياء ذكرى الأمين العام السابق للجبهة أبو علي مصطفى يوم غد الأربعاء.

كما تأتي "للضغط على الجبهة الشعبية لتغيير موقف وفدها المفاوض بالقاهرة بشأن وقف العدوان على قطاع غزة والذي يدعم المقاومة وحقوق الشعب الفلسطيني ويمتنع عن الاستجابة لشروط الاحتلال".

وبينت عطياني أن غالبية المعتقلين هم من الأسرى المحررين وسبق للاحتلال اعتقالهم وبينهم سياسيون وأكاديميون.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد نحو أسبوع من اقتحام الاحتلال منزل النائبة في المجلس التشريعي عن الجبهة الشعبية في رام الله خالدة جرار وإخطارها بالإبعاد إلى مدينة أريحا، حيث رفضت جرار واعتصمت أمام المجلس التشريعي تنديدا بهذا الإجراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة