حزب معارض بالسويد ينتخب سيدة لزعامته   
السبت 1428/2/28 هـ - الموافق 17/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)

 
انتخب حزب الديمقراطيين الاشتراكيين المعارض في السويد سيدة زعيمة له، في أول حالة من نوعها في تاريخ الحزب الذي تأسس عام 1889.

وكانت الوزيرة السابقة منى ساهلين (50 عاما) المرشحة الوحيدة لرئاسة الحزب في مؤتمره الذي يستمر يومين وأجريت خلاله الانتخابات.

وأكدت زعيمة الحزب الجديدة أن مهمتها الرئيسية هي العودة به إلى السلطة بحلول العام 2010.

وبانتخابها لزعامة الحزب تكون ساهلين التي انضمت إلى الحزب عام 1982، قد حلت محل غوران بيرسون الذي أعلن استقالته في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد خروج الحزب من السلطة.

ومن المقرر أيضا أن ينتخب المشاركون في مؤتمر الحزب خليفة لبيرسون كعضو في مجلس إدارة الحزب.

ومؤخرا كان بيرسون -وهو رئيس وزراء سابق- قد وصف ساهلين بأنها "شخصية سياسية مختلفة"، وأن لديها حسا كبيرا "بالتطورات في المجتمع المعاصر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة