احتجاجات مصر بمحادثات بواشنطن   
السبت 24/2/1432 هـ - الموافق 29/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 5:41 (مكة المكرمة)، 2:41 (غرينتش)
واشنطن طلبت من الجيش المصري "ضبط النفس" في التعامل مع الاحتجاجات (الفرنسية)

حثت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس المؤسسة العسكرية المصرية على ضبط النفس في التعامل مع احتجاجات واسعة تشهدها مدن مصرية عديدة، في رسالة بُلِّغت إلى وفد عسكري رفيع في واشنطن، سرعان ما قطع زيارته عائدا إلى مصر، حيث نزل الجيش إلى الشوارع لاحتواء الوضع.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة العقيد ديف لابان إن ألكسندر فيرشباو مساعد وزير الدفاع الأميركي حثّ رئيس أركان حرب الجيش المصري الفريق سامي عنان على "ضبط النفس"، خلال محادثات الأربعاء والخميس الماضييْن.
 
ويعتبر عنان الرجل الثاني في المؤسسة العسكرية المصرية بعد وزير الدفاع والقائد العام للجيش المشير محمد حسين طنطاوي، وينظر إليه على أنه عسكري ذو نفوذ كبير.
 
وأبلغ الجنرال جيمس كارترايت نائب قائد هيئة الأركان المشتركة الأميركية الصحفيين في مقر البنتاغون أن المحادثات مع الوفد المصري الزائر تناولت أيضا الاحتجاجات.
 
وقال "من الصعب تجاهل حقيقة ما يحدث، ولم يتم تجاهله".
 
وكان يفترض أن تتواصل زيارة الوفد المصري -الذي يضم 25 فردا- إلى الثاني من الشهر القادم، لكنه قطعها وعاد قافلا إلى مصر، حيث استدعي بسبب تطورات الأحداث.
 
وتتلقى مصر مساعدة عسكرية أميركية سنوية قيمتها نحو 1.3 مليار دولار، قالت واشنطن أمس إنها قد تقلص على خلفية الاحتجاجات الأخيرة.


 

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة