مصرع 18 شرطيا أفغانيا بكمين جنوب أفغانستان   
الثلاثاء 1426/9/9 هـ - الموافق 11/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:27 (مكة المكرمة)، 6:27 (غرينتش)
قوات الشرطة الأفغانية تواجه مصاعب متزايدة مع حرب العصابات التي تشنها طالبان (رويترز-أرشيف)

قتل 18 شرطيا أفغانيا بينهم مسؤول بارز في شرطة هلمند في كمين يعتقد أن عناصر من حركة طالبان نصبوه لقوة من الشرطة الأفغانية في جنوب أفغانستان.
 
وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن الكمين نصبه عشرات المسلحين في منطقة وعرة في إقليم هلمند جنوب البلاد أمس وتبعه اشتباكات بين قوات الشرطة الذين بلغ عددهم 150 شخصا استمرت حتى صباح اليوم.
 
يأتي هذا الحادث بعد مقتل ستة أشخاص أمس في عمليتين انتحاريتين منفصلتين في قندهار نفذهما انتحاريان قالت السلطات الأفغانية إنهما من القاعدة وطالبان.
 
وقال قائد شرطة قندهار في جنوب أفغانستان العقيد محمد حكيم إن من بين قتلى الانفجار الأول القائد السابق أغا شاه. وأوضح حكيم أن قنبلة وضعت قرب منزل شاه وسط المدينة في منطقة تعج بالسكان.
 
وكان شاه من ضمن القادة المحليين الذين وقفوا إلى جانب الولايات المتحدة للإطاحة بحكومة طالبان عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة