المعارضة الموريتانية تنسحب من جلسة بالبرلمان   
الأربعاء 1435/7/9 هـ - الموافق 7/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)

قرر نواب المعارضة الموريتانية مقاطعة النقاش في الجلسة البرلمانية المخصصة لنقاش السياسة العامة للحكومة التي قدمها رئيس الوزراء. من جهة أخرى أعلن عن تقديم رئيس حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي المعارض بيجل ولد حميد أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية.

واعتبر المنسحبون أن الوقت الذي يخوله القانون لدراسة سياسة الحكومة والتحضير الجيد لتعليقاتهم عليها لم يحترم.

وقال المنسحبون إنهم كانوا يتوقعون أن يستمعوا لحصيلة عمل الحكومة في السنة المنصرمة والخطوط العريضة لسياستها، على أن تناقش في وقت لاحق وليس في اليوم نفسه.

وقال أحد المنسحبين إن النقاش لا ينبغي أن يتم قبل 48 ساعة من الاستماع إلى برنامج الحكومة، واتهم رئيس البرلمان بأنه خالف الدستور والنظام الداخلي للبرلمان بجمعه بين الاستماع لسياسة الحكومة ونقاشها في جلسة واحدة.

وإثر ذلك انسحب جميع ممثلي المعارضة حسب المتحدث من قاعة البرلمان ليتم النقاش بين الحكومة ومؤيديها الموالين الذين أشادوا بحصيلة عمل الحكومة.

في سياق آخر أعلن في نواكشوط عن تقديم رئيس حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي المعارض بيجل ولد حميد أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في البلاد في 21 يونيو/حزيران القادم.

وأكد المجلس الدستوري أنه تسلم ملف ترشح بيجل ولد حميد الذي يرأس حزب الوئام المعارض للانتخابات الرئاسية القادمة، وهذا هو ثاني مرشح يقدم ملفه إلى المجلس الدستوري بعد الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز.

وكانت أحزاب منتدى الديمقراطية المعارضة قد أعلنت مقاطعتها للانتخابات الرئاسيّة بحجة عدم توفر ضمانات الشفافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة