الصومال يأذن لروسيا بالتدخل لتحرير السفينة الأوكرانية   
الخميس 2/10/1429 هـ - الموافق 2/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
صورة السفينة الأوكرانية المختطفة التقطتها البحرية الأميركية (الفرنسية)

قال مسؤول بالنقل البحري إن السلطات الصومالية أذنت للبحرية الروسية بالتدخل لتحرير السفينة الأوكرانية التي اختطفها قراصنة الأسبوع الماضي قبالة سواحل الصومال وعلى متنها 33 دبابة وأسلحة أخرى.
 
وأوضح المسؤول ببرنامج مساعدة البحارة في شرق أفريقيا أندرو موانجورا أن السلطات الصومالية أعطت الإذن للبحرية الروسية بدخول المياه الإقليمية الصومالية واستخدام القوة ضد الخاطفين.
 
وتشير المصادر إلى أن سفنا حربية روسية في طريقها لسواحل الصومال حيث يحتجز القراصنة السفينة (إمفي فاينا) ويطالبون بفدية قدرها عشرون مليون دولار. وتراقب سفن للبحرية الأميركية السفينة التي خطفت قرب واحد من أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم.
 
وفي وقت سابق الأربعاء قال مسؤول ملاحي إن المفاوضات جارية عبر الهاتف لتحرير السفينة بين المالكين الأوكرانيين والقراصنة، مضيفا أن المحادثات "ستستغرق بعض الوقت لأن الشركة الأوكرانية ربما لا تدفع كل الأموال".
 
ست دول أوروبية ستشارك في عملية لمكافحة القرصنة بسواحل الصومال (الجزيرة-أرشيف)
ويوجد على متن السفينة الأوكرانية طاقم من عشرين فردا بعد وفاة أحدهم وهو روسي الجنسية لمرضه وأغلب أفراد الطاقم أوكرانيون، وبينهم روسيان وواحد من لاتفيا.
 
عملية أوروبية
وفي سياق ذي صلة أبدت ست دول أوروبية على الأقل استعدادها للمشاركة في عملية عسكرية جوية وبحرية أوروبية لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال، على ما أفاد دبلوماسي أوروبي.
 
وقال الدبلوماسي إن وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران حرص -خلال اجتماع لوزراء الدفاع الأوروبيين في دوفيل- على "استنفار شركاء فرنسا"، لافتا إلى أن "عددا كبيرا من الدول أبدت استعدادها" للمساهمة في عملية التصدي للقراصنة.
 
وأوضح أن من بين الدول التي أبدت موافقتها إسبانيا والسويد والبرتغال وألمانيا وفرنسا وهولندا، و"ربما أيضا" بريطانيا.
 
وكانت فرنسا التي تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي دعت إلى "تعبئة دولية" ضد القرصنة قبالة سواحل الصومال وبناء على طلب إسبانيا اقترحت باريس إطلاق عملية عسكرية جوية وبحرية في ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وبحسب المكتب البحري الدولي فإن قراصنة صوماليين هاجموا 55 سفينة على الأقل في خليج عدن والمحيط الهندي منذ يناير/كانون الثاني 2008.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة