المقاومة تصد هجمات بمأرب والضالع وتعز   
السبت 16/3/1437 هـ - الموافق 26/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:35 (مكة المكرمة)، 7:35 (غرينتش)

صدت المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني عدة هجمات لمليشيا الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في كل من محافظات مأرب (شمال شرق صنعاء) والضالع وتعز وشبوة (جنوبي البلاد)، مما أدى لمقتل وجرح العشرات.

ونقل مراسل الجزيرة في اليمن عن مصادر محلية أن 13 من الحوثيين قتلوا خلال المواجهات مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في محافظة مأرب (شمال شرق صنعاء).

وفي الضالع جنوبي اليمن، نقل المراسل عن مصادر في المقاومة الشعبية أن أربعة من مليشيا الحوثي والقوات الموالية لها قتلوا أثناء محاولتهم اقتحام مواقع تابعة للمقاومة في جبار وحمك.

وكانت اشتباكات مسلحة قد اندلعت في وقت سابق بين المقاومة والحوثيين عند جبهة ظفار غرب الضالع أسفرت عن سقوط عدة جرحى من مسلحي مليشيا الحوثي.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن ستة من المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع قتلوا في هجوم للمقاومة بمنطقة عسيلان بمحافظة شبوة (جنوبي البلاد).                                 

وقالت مصادر في المقاومة إنها شنت الهجوم بالتنسيق مع وحدات من اللواء 19 واستهدفت مواقع للحوثيين في المنطقة. من ناحية أخرى، وصلت إلى شبوة كتيبة القوات الخاصة في اللواء 21 لإسناد المقاومة بهدف استعادة السيطرة على مديريات عسيلان وبيحان والعليا من الحوثيين وقوات صالح.

video

جبهات تعز
وفي محافظة تعز قتل 16 من الحوثيين وقوات صالح، وأربعة من عناصر المقاومة خلال صدها عدة هجمات في العديد من الجبهات.

وقالت المقاومة في بيان إن سبعة مسلحين حوثيين قتلوا وأصيب تسعة آخرون، بعملية وصفتها بالنوعية في بلدة مقبنة غربي تعز استهدفت تجمعا للحوثيين.

وذكرت المقاومة أن قياديا حوثيا قتل مساء الجمعة مع اثنين من مرافقيه في حي الحصب غربي تعز.

وقتل ستة حوثيين في المواجهات التي دارت بالجحملية وحي ثعبات، شرقي المدينة. وأسفرت المعارك التي دارت في ثعبات وكحلان بجبل صبر، عن مقتل أربعة من مقاتلي المقاومة، فيما أصيب 16 آخرون.

وتشهد محافظة تعز -الأكثر كثافة سكانية في البلاد- حرب شوارع منذ عدة أشهر، حيث تسيطر المقاومة على عدة أحياء وسط المدينة، وبعض الجبهات في أطرافها، فيما يسيطر الحوثيين على جميع منافذها، ويفرضون عليها حصاراً خانقاً، وفقاً لمنظمات دولية ومحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة