بيل غيتس الأكثر تبرعا للصحة العالمية   
الاثنين 1421/9/29 هـ - الموافق 25/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيل غيتس
قالت صحيفة بوسطن غلوب الأميركية إن مؤسس مايكروسوفت عملاق برمجيات الكمبيوتر بيل غيتس وزوجته ميلندا قدموا العام الماضي تبرعات للعمل الخيري تتجاوز تلك التي قدمتها الحكومة الأميركية بأكثر من 300 مليون دولار.

وتبرع بيل غيتس لمواجهة أمراض خطيرة تجتاح المناطق الفقيرة من العالم مثل الإيدز والملاريا والسل. ويساهم غيتس, الذي جمع ثروة تقدر بمليارات الدولارات من صناعة برمجيات الكمبيوتر, بأكثر من 25% من مجموع ما تقدمه الدول الصناعية مجتمعة للوفاء بالحاجات الصحية للدول الفقيرة.

وتقدم مؤسسة بيل وميلندا غيتس 60 منحة منفصلة في العام تبلغ قيمتها 1.44 مليار دولار، من أصل 5 مليارات دولار تدفعها الدول الصناعية.

وقال غيتس "إن العالم لا يقوم بتوظيف موارده بشكل صحيح في مجالات الصحة العالمية"، وأضاف أن "الحكومات الغنية يجب أن تقدم المزيد".

وتوضح مساهمة غيتس الدور المتزايد الذي يقوم به أثرياء الولايات المتحدة في الشؤون العالمية. ففي الأسبوع الماضي عرض تيد تيرنر مؤسس "السي إن إن" تقديم 43 مليون دولار للأمم المتحدة للمساهمة في دفع المستحقات اللازمة على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة