خطة الأمم المتحدة لإعادة توحيد قبرص   
الخميس 1425/2/11 هـ - الموافق 1/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنان في سباق مع الزمن لإقناع الجانبين بخطة توحيد قبرص (الفرنسية)

تنص الخطة التي عرضتها الأمم المتحدة لإعادة توحيد قبرص على إقامة اتحاد كونفدرالي بين القبارصة الأتراك واليونانيين في الجزيرة يسمح لكل من تركيا واليونان بالإبقاء على قوات فيها.

وفيما يأتي النقاط الرئيسية في الصيغة الجديدة من الخطة التي جرى التفاوض بشأنها في منتجع بورغنستوك بسويسرا.

التنظيم السياسي:
تسعى الخطة إلى المحافظة على التوازن بين المجموعتين رغم الفارق العددي بينهما (625 ألف قبرصي يوناني في مقابل 200 ألف قبرصي تركي) الذي يثير مخاوف لدى الأتراك من هيمنة اليونانيين سياسيا.

وتنص الخطة على إقامة جمهورية قبرص الموحدة على رأس كيانين متساويين سياسيا, وستقودها رئاسة جماعية تضم ستة أعضاء أربعة يونانيين وتركيان يتم انتخابهم لخمسة أعوام.

رئيس هذه الهيئة سيكون رئيس الدولة ويتولى هذا المنصب لأربعين شهرا عضو قبرصي يوناني في الرئاسة يليه عضو قبرصي تركي لمدة عشرين شهرا، ويكون نائب الرئيس تركيا إذا كان الرئيس يونانيا والعكس ويشارك الرئيس ونائبه في اجتماعات القمة التي يعقدها الاتحاد الأوروبي.

ويتقاسم أعضاء الرئاسة الحقائب الوزارية وتعرض المشاكل الدستورية على محكمة عليا تضم قضاة من غير القبارصة لتجنب أي مأزق إذا حدث تعارض بين المجموعتين.

توزيع الأراضي:
تقلص مساحة الشطر الشمالي القبرصي التركي إلى 29% تقريبا من مساحة الجزيرة, في مقابل أكثر بقليل من 36% حاليا.

وجود القوات الأجنبية
يسمح لكل من اليونان وتركيا بالإبقاء على ستة آلاف جندي في الجزيرة حتى 2011. ويخفض هذا العدد إلى النصف في موعد أقصاه عام 2018 أو في موعد انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي إذا حصل قبل هذا التاريخ. وبعد ذلك يمكن لليونان الإبقاء على 950 جنديا وتركيا 650 جنديا في الجزيرة.

الاستثناء من مبدأ التنقل الحر:
وتنص الخطة على عدم السماح بأي تغيير في مكان الإقامة بين شطري الجزيرة في السنوات الخمس التي تلي إعادة توحيدها. وفي السنوات الأربع عشرة التالية يمكن للقبارصة اليونانيين الإقامة في الشمال شرط ألا تتجاوز نسبتهم 18% من مجمل سكان الشطر الشمالي.

تنص الخطة على إصدار إعلان واضح يسمح بموجبه الاتحاد الأوروبي لكل من شطري الجزيرة باتخاذ إجراءات حماية تقضي بأن تكون اللغة الرسمية للمنطقة اللغة الأم لثلثي القبارصة المقيمين بشكل دائم فيها.

كما تنص الخطة على إمكانية اعتراض الجانب التركي على إقامة أعضاء من جاليات أخرى طالما بقي إجمالي الناتج الداخلي لشطرهم أقل من 85% من معدله في الشطر اليوناني.

رموز الدولة
سيكون للجمهورية علم يتألف من ثلاثة ألوان على شكل ثلاثة شرائط, الأعلى أزرق يمثل القبارصة اليونانيين والثاني أصفر في الوسط يرمز إلى الوحدة والثالث في الأسفل أحمر اللون يرمز إلى القبارصة الأتراك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة