الفصائل الأفغانية تجري اتصالات مع إدارة بوش   
الاثنين 1421/10/7 هـ - الموافق 1/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

  أحمد شاه مسعود
توجه مبعوث خاص يمثل الفصائل الأفغانية المناوئة لحركة طالبان إلى الولايات المتحدة لإجراء اتصالات مع الإدارة الأميركية الجديدة والمسؤولين في الأمم المتحدة ومناقشة السبل الكفيلة بإنهاء الحرب الأهلية في أفغانستان وتكوين حكومة منفى.

وقال المسؤول البارز في تجمع الفصائل الأفغانية (عبد الله) في تصريحات صحفية له في نيودلهي "إنني مغادر إلى الولايات المتحدة لأجري اتصالات مع الإدارة الجديدة هناك". وأضاف "إننا ندعم موقف واشنطن تجاه المنشق السعودي أسامة بن لادن الذي يتخذ من أفغانستان مقرا له".

وعبد الله هو كبير المتحدثين باسم قائد قوات التحالف المناوئ لطالبان في أفغانستان ووزير الدفاع السابق أحمد شاه مسعود. وقال المبعوث الخاص للفصائل الأفغانية إنه سيلتقي مع المسؤولين في الأمم المتحدة أيضا لمناقشة مستقبل محادثات السلام التي تشرف عليها المنظمة الدولية.

وكانت طالبان قد ذكرت الشهر الماضي أنها ستنسحب من هذه المحادثات بسبب العقوبات الجديدة التي فرضتها عليها الأمم المتحدة. يشار إلى أن حكومة طالبان تتعرض لعقوبات من الأمم المتحدة لرفضها تسليم بن لادن ليحاكم بخصوص مسؤوليته تجاه حادث تفجير السفارتين الأميركيتين في تنزانيا وكينيا عام 1998.

وتسيطر حركة طالبان على معظم الأراضي الأفغانية منذ إقصائها الرئيس برهان الدين رباني وحكومته عام 1996 وتقود قوات التحالف الشمالية بقيادة مسعود ضدها حربا أودت بحياة آلاف من أبناء الشعب الأفغاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة