السلطات السودانية تطلق سراح 32 معتقلا سياسيا   
الأحد 1424/6/6 هـ - الموافق 3/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطلق جهاز الأمن الوطني السوداني سراح 32 معتقلا سياسيا كانوا محتجزين في السجن الاتحادي في العاصمة الخرطوم بمن فيهم عناصر من حزب المؤتمر الشعبي.

وتعهد المدير العام للجهاز بإطلاق سراح بقية المعتقلين عندما تزول الأسباب التي دعت إلى اعتقالهم حسب تعبيره.

وفي أول رد فعل على هذه الخطوة الحكومية التي أتت في إطار مساعي الوفاق الوطني لم يبد حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الدكتور حسن الترابي -القابع رهن الإقامة الجبرية- تفاؤله بها.

وقال الأمين العام المكلف للحزب إن إحداث تقارب مع الحكومة لا يتحقق إلا بإطلاق سراح جميع المعتقلين بمن فيهم زعيم الحزب حسن الترابي.

د. حسن الترابي

وهناك مجموعة من قيادات حزب المؤتمر الشعبي لا تزال بالمعتقل حسب ما أفاد أمين الاتصال التنظيمي بالحزب ووزير الزراعة السابق الحاج آدم يوسف، الذي أشار إلى أن جهاز الأمن الوطني يعتقل ويفرج دون تهمة أو تحقيق أو محاكمة كما حدث مع المجموعة التي أطلق سراحها.

وعن الزعم الحكومي بأن اعتقال الترابي حماية له من تصرفاته، قال المسؤول الحزبي في لقاء مع الجزيرة هذا رأي يتحدث صاحبه من جهل وعدم معرفة بالترابي، وقال إننا نتحمل مسؤولية ممارسة نشاطنا السياسي ولا نأبه بمن يتحدث عن جهل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة