اتهام نائب رئيس جنوب أفريقيا السابق بالاغتصاب   
الثلاثاء 1426/11/5 هـ - الموافق 6/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:31 (مكة المكرمة)، 14:31 (غرينتش)

جيكوب زوما يلوح لأنصاره لدى دخوله قاعة المحكمة (رويترز)
وجهت اليوم الثلاثاء تهمة الاغتصاب لجيكوب زوما النائب السابق لرئيس جنوب أفريقيا في قضية قال محللون إنها قضت تقريبا على أي أمل له في تولي الرئاسة.

وقال الادعاء في بيان إنه بعد دراسة الوقائع الواردة في القضية المعنية قررت هيئة الادعاء الوطنية إحالة زوما إلى محكمة جنايات جوهانسبرغ بتهمة الاغتصاب.

وأمام المحكمة حيث تليت عليه صحيفة الاتهام وغيرها من الوثائق دفع زوما  ببراءته من التهمة، ومن ثم أفرج عنه بكفالة قدرها 20 ألف راند (3140 دولارا) وستنظر قضيته اعتبارا من 13 فبراير/شباط العام القادم.

وإضافة للاغتصاب يواجه زوما المحاكمة بتهمة الفساد استنادا إلى إدانة مستشاره المالي السابق بالاحتيال. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الحزب الحاكم بشأن مثوله أمام المحكمة.

وكان زوما وقت توليه منصب نائب الرئيس يتصدر الشخصيات التي من المرجح أن تخلف مبيكي عام 2009. ويمكن أن يؤدي اتهامه بالاغتصاب إلى إشعال الساحة السياسية في الوقت الذي يتنافس فيه مسؤولو حزب المؤتمر الوطني الأفريقي على ترشيح أنفسهم لهذا المنصب.

ورفض زوما اتهامات الفساد واصفا إياها بأنها مؤامرة لإقصائه عن قيادة المؤتمر الوطني الأفريقي. وكانت أول مرة يرد فيها ذكر لتهمة الاغتصاب في صحف الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة