ارتفاع حصيلة ضحايا حريق باريس وترجيح تعمده   
الأحد 30/7/1426 هـ - الموافق 4/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:23 (مكة المكرمة)، 7:23 (غرينتش)

الإطفاء أخمد الحريق بسرعة لكن معظم ضحايا قضوا اختناقا (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت حصيلة ضحايا الحريق الجديد الذي شب في برج سكني في الضاحية الجنوبية لباريس إلى 12 قتيلا فيما اعتقلت الشرطة الفرنسية أربعة أشخاص للاشتباه بضلوعهم بالحادث.

وقالت هيئة الإطفاء إن الحريق الذي شب أودى بحياة 12 شخصا قضى معظمهم اختناقا فيما أصيب 15 آخرون بجروح خطيرة.

وأوضحت بأن "ألسنة النار انتشرت بشكل واسع في المبنى المؤلف من 18 طابقا وعلى الرغم من أنه تمت السيطرة علي الحريق بسرعة إلا أن الدخان الكثيف الذي اجتاح البرج والسلالم والشقق هو الذي تسبب بوقوع القتلى.

كما أكدت بأن البرج يحوي مساكن عادية ولا وجه للمقارنة بينه وبين الأبنية المتهالكة التي يشغلها مشردون بباريس، وقد تم تجديده مؤخرا.

حريق متعمد
من جانبها اعتقلت الشرطة الفرنسية أربعة أشخاص يشتبه بضلوعهم في الحادث وسط احتمالات بأن يكون الحريق متعمدا.

ونقل باتريك سيف عمدة ضاحية "لا لي روز" الباريسية التي حصل فيها الحريق, أن شهودا أفادوا بأنهم رأوا شبانا يشعلون النار بصناديق البريد في مدخل البرج السكني، لكن لم تكشف أي معلومات عن هوية هؤلاء الأشخاص بعد.

وهذا هو ثالث حريق يندلع في باريس في غضون عشرة أيام حيث قتل 17 شخصا بينهم 14 طفلا بحريق في باريس يوم 26 أغسطس/ آب الماضي في مبنى متهالك وغير صحي يقيم فيه أفارقة.

وفي 29 من الشهر الفائت تسبب حريق آخر اندلع في


مبنى بباريس بمقتل سبعة من رعايا ساحل العاج بينهم أربعة أطفال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة