جورج مايكل يسخر من بوش وبلير في آخر أغانيه   
الثلاثاء 21/4/1423 هـ - الموافق 2/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش وبلير في تكساس (أرشيف)
عمد المغني البريطاني جورج مايكل إلى السخرية من الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير في أغنيته المصورة الأخيرة التي أخرجت على شكل رسوم متحركة.

وتتسم أغنية "شوت ذي دوغ" (أطلق النار على الكلب) التي ستطرح هذا الأسبوع في بريطانيا بطابع سياسي، فهو يندد فيها بتبعية بلير الكاملة لسياسة الولايات المتحدة الخارجية ولا سيما فيما يتعلق بالشرق الأوسط.

وفي الشريط المصور الذي نشرت صحيفة "ذي ميرور" الشعبية لقطات منه تظهر الشخصية التي تمثل بوش وهي ترقص مع بلير على وقع موسيقى الديسكو قبل أن تربت بحنان على ظهر رئيس الوزراء البريطاني بطريقة توحي بأنه حيوان منزلي أليف.

وقال المغني الشهير صاحب أغنية "كارليس ويسبر" في حديث للصحيفة "حذروني من أن محطات الإذاعة الخاضعة لرقابة الحكومة قد تقاطعني لكنني أريد أن يسمع الناس أغنيتي لا أن تمنع"، وأضاف قائلا "آمل أن يحث ذلك الناس على مناقشة" هذه القضايا.

وفي حديث آخر أذيع أمس الاثنين لام جورج مايكل بلير على استعداده لاتباع الولايات المتحدة في حرب محتملة على العراق دون تشاور مسبق. وقال المغني موجها كلامه إلى رئيس الوزراء البريطاني "إزاء قضية خطيرة مثل قصف محتمل للعراق كيف يمكنك أن تمثلنا في حين أنك حتى لم تسألنا عن رأينا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة