أمن الدولة تمدد حبس إسلاميين من التيار السلفي بمصر   
الثلاثاء 1423/10/6 هـ - الموافق 10/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رجال أمن مصريون يقتادون إسلاميين إلى قاعة المحكمة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي

أفاد مصدر قضائي في مصر أن نيابة أمن الدولة قررت اليوم تمديد توقيف 24 إسلاميا من التيار السلفي 15 يوما على ذمة التحقيق.

وقال المصدر إن عناصر جهاز الأمن أوقفوا قبل شهرين 31 شخصا بتهمة الترويج لأفكار جماعة التكفير والهجرة في محافظات القاهرة والإسكندرية وطنطا وكفر الشيخ والدقهلية, لكنهم أخلوا سبيل سبعة منهم في أوقات متفرقة نتيجة التحقيق.

وعثر مع أفراد المجموعة على كميات كبيرة من المنشورات الممنوعة تحض على "كراهية الحاكم وقلب نظام الحكم وتكفير المجتمع واستحلال الأموال والتنسيق مع جماعات أخرى". وحسب المصدر فإن الطبيب حسين برهاني وسعد عبد العظيم يترأسان التنظيم الذي يضم عددا من المهندسين والأطباء في صفوفه.

وقال مراسل الجزيرة في مصر إن العلاقة غير واضحة بين السلفية وجماعة التكفير والهجرة. وأضاف أنها المرة الأولى التي تتعامل بها الحكومة مع التيار السلفي عن طريق المحاكم وهو تطور لم تعرفه مصر من قبل. وقد اعتبرت قيادات إسلامية اعتقال ومحاكمة أفراد ينتهجون أسلوب الدعوة السلمية سياسة جديدة ربما تدخل في إطار الحرب على ما يسمى بالإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة