صحفيون موريتانيون يتضامنون مع الجزيرة   
الاثنين 4/11/1426 هـ - الموافق 5/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:20 (مكة المكرمة)، 22:20 (غرينتش)
المشاركون بندوة السراج طالبوا بتحقيق دولي لكشف حقيقة وثيقة قصف الجزيرة (الجزيرة)
 
 
نظمت يومية السراج الموريتانية ندوة تضامنية مع قناة الجزيرة تحت شعار "جميعا مع الجزيرة" على خلفية التهديدات الأميركية التي كشفت عنها صيحفة ديلي ميرور البريطانية بقصف مقر القناة وبعض مكاتبها في الخارج.
 
وقال مدير الصحيفة محمد سالم ولد خليفة إن الوثيقة الخطيرة التي كشفت عنها الديلي ميرور تكشف حقيقة قيم الديمقراطية والحرية التي يبشر بها الأميركيون بالمنطقة.
 
وأضاف ولد خليفة أن "المئات من خيرة النخب الإعلامية العربية الذين يعملون في القناة كانت حياتهم وربما مازالت معرضة للخطر بفعل الأيديولوجيا الصهيونية المتطرفة التي تحرك قادة البيت الأبيض".
 
وأشار إلى أن صحيفته التي تؤمن بحق الناس في الإعلام وحقهم في التعبير وحقهم في الدفاع عن خصوصياتهم الثقافية والحضارية وتقديرا لما أسماه الدور الريادي الذي تقوم به قناة الجزيرة في نشر ثقافة الرأي والرأي الآخر قررت نيابة عن كل الصحافة الموريتانية دعم القناة واعتبار أي تهديد لها يمثل اعتداء على الجميع.
 
جانب من وقائع الندوة التضامنية(الجزيرة)
تضامن
من جانبهم أكد المشاركون في الندوة تضامنهم ووقوفهم مع الجزيرة في وجه التهديدات الأميركية, مشيرين إلى أن ذلك التهديد لم يكن الأول ولن يكون الأخير من نوعه مادامت الجزيرة تلتزم ما وصفوه بنهج الصدق والتميز.
 
وأشاروا إلى أن استهداف مكاتب الجزيرة ومراسليها في أفغانستان والعراق لم يكن بحال من الأحوال عملا عفويا تلقائيا غير مقصود وإنما كان للقضاء النهائي على الصوت الإعلامي المميز.
 
وكان قد تحدث خلال الندوة الأمين العام للرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن فلسطين والعراق محمد غلام ولد الحاج الشيخ, وبوبكر ولد سعود ممثلا عن منظمات حقوق الإنسان, والمحامي محمد ولد أشدو ممثلا عن المحامين.
 
وفي ختام الندوة صدر بيان عن المشاركين اعتبروا فيه "الوثيقة الخطيرة استفزازا خطيرا", مشيرا إلى أن التخطيط لضرب الجزيرة يطرح تساؤلات جدية حول ظروف وملابسات استشهاد عدد من الصحفيين والعاملين بها وغيرها من القنوات الفضائية الذين سقطوا بنيران أميركية في العراق.

وطالب البيان بفتح تحقيق دولي لمعرفة حقيقة الوثيقة وتقديم من يثبت تورطه أمام القضاء الدولي, مؤكدا تضامنه الكامل مع الجزيرة في وجه ما وصفها بالحملات المغرضة التي تتعرض لها لتغيير خطها التحريري.
ــــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة